شعر وحكاياتعام

رإيته.


بقلم/ولاء الهوراي
رإيته..♡
وربي لقد رأيت احلامى..
وياااا على جميل اقداري..
التقينا وبعد اللقاء لا ابالي..
جاء متبسما فبكيت شوق احلامى..

♡ ثم بكى بكاء فاق احتمالي..
فمسك بيدي وقال انا هنا ولا تبالي..
فتأخيرى ليس بيدي فانا محكوما باقدارى..
حبيبتى هل من غفرانا لاوزاري…

♡لو كان الامر لي لسابقت اقداري..
إنما ربك كفيل باقدارك واقداري..

ذالك شددت عزمى ورفعت اسوراي..
كنت اعلم انها ستحين ادوراي..
وسياتى كل مارسمته ببالي..

♥ ظن من حولى ان جن جنون اوهالي..
لم يصدقو ان حلمى من ريحق ازهاري..
وان حزنى لا يعبر عن سوء احوالي..
إنما حزنى مراءة تكشف صدق اقوالي..
انى راضية رغم سوء احوالي..

♥ورغم حزنى مؤمنة انها جميلة فى الغد اقدارى..
وها انا اليوم وها تحقيق اقوالي..
بعد دعوتى بالامس رايت امير احلامى..
ابلغنى انه قرأ همس رسالاتي..
وسياتى ليغير حياتي..

♥لا يهم انه جاء فى منامى..
المهم إنى اصدق احلامى..
وهذه رسالة اراحت وجدانى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: