شعر وحكاياتعام

حرق النوى


عــذرا وإن صاح الـفؤاد بـما حـوى
والـحزن أفـصح عـن تـباريح الهوى
وأنـا الـتي قـد جمعت قلبى من الندى
يـأتي إلـي لـيشتكي حـرق الـنوى
وأنـا الـتي تجرعت مـن مـر الأسى
كـم سـال دمعي من جراحات النوى
والآن صرت أناجى أزاهير فى المدى 
كم شق قـلـبـي تــلـوع واكــتـوى
وأسـامر النجمات في غسق الدجى
وأخــيـط مــن اللآلئ حلما
مدير قسم الأدب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: