شعر وحكاياتعام

(ناقوس الخذلان )



كانيا داري

لاتقل وداعا
 وإن لاح في الأفق الرحيل

سطرنا عهد الهوى
بروح
من بهاء الصبح
ودم
 من نبع الوفاء
عشناه بالسماء
قبس نور
ماله في الدنيا فراق
بميلاد الفجر يلمع
لا يخفت
لا يخمد
لايموت
و إن حان السهاد
لا يامن كنت
وليفا
توأم الروح
 والظل الظليل
لا تقل وداع
 وإن لاح في الأفق الرحيل
لن تطاوعك خطاى
وتلملم  أطراف الوصال
بالأمس جاءت تشتكي سقم العليل
أتتركها بأنياب النوى
وقت الرجاء
لا وقد اعتادت بين كفيك
 الحياة
كيف الأنامل ترتعد
وتلوح مبتعدة
كيف للحب يتساقط
بالحسرات على الطريق
وأنين  النزف يستجدى البقاء
كيف لمقل غمرها الوفاء
اليوم صارت
 للرحيل هي الدليل
أيكون همس الحب
موليا
ينبض بالعويل
أيكون كذبا وافتراء
ما عهدنا بالحياة
وبالرعيل
أتراه شوقا زائفا
أم حرفا كاذبا
قد دق ناقوس الخذلان
 معلنا الرحيل
مدير قسم الأدب والشعر
 علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: