أدم وحواءعام

رسالة من آمراة (وبوور جدتى)



بقلم / داليا طه
رغم ان جدتى تمتلك بوتجاز المصانع الحربيه 3شعله وعندها امكانيات الا مايحلاش ليها شرب شاي العصاري الا من برادها النحاس ابو كوبيتين تولع الوبور على البراد وفي الوقت ده تبعتنى للبقال اللى تحت العماره اجيب منه البسكوت علشان اسقي في الشاي اللى بتعمله ليا وليها ولانى كنت صغيره ماتشربنيش غير كوبايه صغيره او تحطلى حبه لبن ونقعد ادام البلكونه واسمع منها حكاويها كلها ايام اما كان بابايا واخواته السته في البيت عندها وتبدا تحكيلي مواقف كل واحد فيهم وبيحب ايه وبيكره ايه ورغم حكاويها الجميله اسرح بخيالى للزمن اللى كان بابايا واخواته صغيرين واشوف نفسي بدل كل واحد واللى بيشتغل ويصرف على اخواته لان زمان الابن الاكبر بيساعد الاب في البيت مايقدرش يفتح ظرف مرتبه وبياخد مصروفه زيه زى اخواته وزياده حبه لانه بيشتغل ولو تجرا الابن وفتح الظرف قبل والده يبقي يومه مش فايت هكذا كان زمان احترام رغم انه بيشتغل وياخد مرتبه والبنت الكبيره اللى خلاص خرطها خراط البنات وبدا يبان على جسمها انها بدات تكبر مش طفله ويبدؤا يحضروها للتتزوج ومابين الكبار والصغار حكايات ليها العجب رغم رسم على وشوش اخوات بابا الجديه وانهم عمرهم مااتشاقوا الا ان شاي العصاري كشف حقائق عنهم كتير من شقاوه ومقالب وحركات فعلا العزوه حلوه والمواقف رغم انها في وقتها صعبه على الام انها تربي سبعه اولاد والامكانيات قليله والبلد كل شويه في قلق من حروب ورخاء الا ان من حكاويها كنت نفسي اكون موجوده ورغم ان جدي اتوفي وماكنش في رومانسيه اوى في زواج زمان لانه نابع من زواج من خلال الاسره او زواج صالونات الا ان شاي العصاري خلاها تقول اد ايه مفتقده جدي وانها بتحبه جدا رغم فرق العمر رغم فرق الاراء واختلافها ولقيت دمعه من جدتى بتبين اد ايه هى ندمانه انها مااعترفتش لجدى انها بتحبه ومازالت تتذكر لحظاتها معاه واد ايه حنيته عليها وحبه ليها وعندما ماتت جدتى لم اشرب شاي العصاري ولكنى اتعلمت انى عندما احب اخبر من احبه حتى لا اندم مثل جدتى طول عمري

احبكم في الله جميعا اصدقائي

بقلم رئيس قسم هو وهى : داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: