شعر وحكاياتعام

أنا الذي علي بابه أتردد


بقلم فاطمه احمد عبد العزيزحسن
أنا الذي علي بابه أتردد

وواقفة علي الأعتاب اتعبد

ومن حبه يريد قلبي يتزود
وفي الدجي أطوف حول الحمي أتهجد
وهناك تزهو الروح وتتمني أن تسعد
بملتقي النور وعلي الألحان تتغرد
وبين أمواج الشعر تقطف تتزود
حلو المذاق فإنه الحب الأوحد
وهذه النفس من فعل الذنوب تتجرد
وهذا ما طاب له خاطري وأرشد
من مقام العاشقين باتت العين تشهد
علي حب أنار القلب فكان طوقها موعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: