شعر وحكاياتعام

كان هناك والليل


بقلمي ليلي النصر

كان هناك والليل والفجر يشهدان

على غرامهما يتسمعان

كان ليلهما الدافي يلفهما بشال

تقف أنثى حافية القدمين

وقد انهكها تعب السنين

تمشي على أطراف أصابعها

وتشتم رائحة قدومه من بعيد

تزين نفسها

تفتش عن سرها المدفون

بين رموش السطور

في قعر الفنجان

بين ترسبات قهوته

هنا كان حبيبها

بكل ايات الغرام.يغزل لها

يسقيها من رحيق الرضاب

ما يرؤي عطشها

طول الليل يكتب لها

تعويذة الشوق الحزين

لتنتشي

على سطح حرف املس

تجلس ليجرها خلفه

على سطح بحر الامنيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: