أدم وحواءعام

اتكلمي”بداية المشوار

بقلم السفيرة/نورهان السيد خميس

بابا.ماما ادوني حق انتكلم معاكم من غير خوف عايزة احس بالامان ..تتوالي احداث و حكايات عن العنف الاسري دي حكاية طفلة نفسهاتتكلم مع اهلها من غير ما تخاف عايزة تعبر عن اللي جواها محاجة النصيحة …سؤال احنارايحين علي فين؟؟لغايةامتي هيكون موجود ف كل بيت العنف الاسري هل هيستمر و لا هنقضي عليه؟؟
الاهل هم مصدر الحنان و العطاء و الحب لاودهم لاكن معظم الاهالي لهم تفكير غير صحيح اة غير ديمقراطي مثلا لو البنت او الولد مشاعرهم اتحركت اتجاه شخص معين و بدأوا يحكوا للاهل يبقوا ارتكبوا جريمة و جابلهم العار ليييه !!اسمعوا اولادكم اتناقشوا في الموضوع انصحاهم هما محتاجين حد يسمهم و يوجههم للصح مش يلاقوا اهانة و حرمان من كل حاجة هما بيحبوها لانهم لمجرد مشاعرهم اتحركت فقط غلط كبير من الاهالي و الاهل عندهم اعتقاد ان الضرب بيجيب نتيجة بالعكس بيجيب نتيجةعكسية ممكن توصل لعصيان امر الاهالي و العند و ليه الاعتقاد عن معظم الاهالي “اكسر للبنت ضلع يطلع ليها 24″البيت ليها الحق تعبر عن نفسها زي الولد بالظبط بإيد الاهالي بيدمروا اولادهم و مش كل مشكلة تتحل بالضرب في حاجةاسمها المناقشة باسلوب يجذب الاولاد يتكلموا معاكم صحابوا اولادكم احسن من انهم يتكلموا مع اي حد تاني هفضل اناشد الاهالي حافظوا علي اولادكم العنف وسيلةللارهاب و دافع للشر و الاجرام و هفضل اقول لكل حد بيتعرض للعنف “اتكلمي ليه بتسكتي” دافعي عن حقك و امنعي حاجز اسمة الخوف لان ده حق من حقوقك انك تعبري عن اللي جواكي ده مش هيكون النهاية بالعكس هتكون البداية..و في النهايةاحب اقول”ليس كل سقوط نهاية فسقوط المطر اجمل بداية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: