أدم وحواءعام

لما الجبل يتهد

بقلم الخالة وداد


لما القلوب يفيض بيها ياولدي بتتكسر وبتبقي هاشة
لما العيون تتحجر فيها الدموع فدي اتجرحت لما قالت يا بس
لما تستحمل سنين وسنين علي نفس الحال ونفس الموال
لما تصحي علي نفس الحياة ونفس روتينها
لما تفوق علي نفس الاسطوانة وتنام علي نفس الالم
لما تخزن بالايام والشهور والسنين
لما تسند نفسك وتقف عشان تقوم
لما تعيش حياة مزدوجة مابين ضحوك عشان محدش يشمت ومابين بكاي لان جواك نار
لما..ولما…ولما
يبقي الجبل قرب يتهد ياولدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: