حياة الفنانينعام

سحر الحياة فى ضيافة اخر الجيل الذهبى من العمالقة فى التلحين الموسيقار الكبير محمد سلطان

• فايزه احمد اول واخر حب فى حياتى، و لم اتزوج بعد وفاتها، ومحافظ على ذكراها بزيارتها بشكل منتظم،ومحتفظ بملابسها وأشيائها الخاصة بها حتى ألأن.



• لم احتكر صوت زوجتى الفنانة فايزه أحمد، ولحنت لها اكثر من 250 اغنية لهذه الأسباب.



• علاقتى بعبد الحليم كانت جيدة، ولم يمهله القدر لغناء احلى طريق فى دُنيتى وغنتها فايزه بعد ذالك.



• لابد من الموهبة قبل الدراسة ،لأننى أرى ملحنين فى وقتنا ألآن بعض خريجى معاهد موسيقية،و مايعرفوش يعملوا جملة موسيقية واحده.



• انا إنسان احب كل الناس ، ولا اعرف أن اكره واتمنى الخير للجميع.





حاوره عماد وديع


ذهبنا إليه فى منزله على النيل، مكان يحمل كل عبق الماضى الجميل، وكل ذكرياتة مع ألفنانة الراحلة فايزه احمد، يعيش على ذكراها، وتلتف حوله مجموعة من القطط، تشاركه وحدتة وتداعبه فى حب فريد وعجيب وعندما شعرت إننا نحبه ايضا، جأءت إلينا لترحب بنا .


وألموسيقار محمد سلطان إبن مدينةألإسكندرية، تخرج فى كلية الحقوق، ولم يستكمل دراستة فى ألآكاديمية البحرية، واتجه للتلحين والتمثيل فقد لحن أكثر من 600 اغنية ،منها 250 إغنية لزوجتة ألفنانة فايزه احمد، بعد أن تزوجوا عام1963 وأنجب منها توأم طارق وعمرو، والآغنية التى لحنها لها قبل زواجهما ونالت شهرة كبيرة، كانت أؤمر يا قمر وامرك ماشى، ومن أشهر ألحانه لها قصيدة رسالة من إمراة، ومال عليا مال، وغريب يازمان، وأخد حبيبى، وأيوه تعبنى هواك.

كما وضع ألعديد من ألموسيقى ألتصويرية للعديد من ألأفلام، منها ألراقصة والسياسى، والتوت والنبوت، و ولاد ألأيه وياعزيزى كلنا لصوص.

كما جذبتة السينما لها، ومثل فيها 11 فيلم ومن اشهرافلامه عائلة زيزى، ومن غير ميعاد. وكان أخر ألحانه لآغنية رجعنا لبعضنا ،غنتها ألفنانة مياده ألحناوى .

التقيناه واجرينا معه الحوار التالى.

• كيف ترى ذكرياتك مع الراحلة فايزه احمد فى رحله حب، وزواج ومرض والآم، ثم الرحيل السريع؟

انا اؤمن بألقدر، ولكل شيىء بداية ونهاية، وربنا اراد لنا هذا، وفايزه اول واخر حب فى حياتى، ولم اتزوج بعد وفاتها، واحتفظ بكل ذكرياتها معى وصورها فى كل مكان بألمنزل، واحتفظ بكل ملابسها ومتعلقاتها واشيائها الشخصية موجوده عندى حتى الأن، وهى كانت زوجتى و شريكتى فى الحياة وام اولادى، و جزء من كيانى ، وانا من طبيعتى الأخلاص والوفاء، رغم إنها رحلت من فترة ليست قصيرة، لكنها معى حتى ألأن فى قلبى وعقلى، وانا حزين عليها جدا ولم انساها رغم كل هذه السنين ، واذكرها فى كل صلاتى مع أبى وامى والدعاء لهم وهى مدفونة معهم .
وأتمنى ان ادفن بجوارهم لنكون دائماً مع بعض فى ألحياة و فى الموت.

• احتكرت صوت الفنانة فايزه احمد ولحنت لها اكثر من 250إغنية من اجمالى 600 اغنية تقريباً قمت بتلحينها، هل هذا عمل ايجابى ام استثناء لا يتكرر ؟

انا ليس الوحيد الذى قمت بألتلحين لها، فقد لحن لها ايضاً عبد الوهاب وبليغ حمدى، وكانت كلها اغانى ناجحة ايضاً، وحققت اغنية ست الحبايب لعبد ألوهاب نجاح كبيرمستمر حتى ألأن ، وبألنسبة لتلحينى لها هذا العدد الكبيرمن الأغانى، كان بمقتضى الضرورة لأننا كنامتزوجين ونقيم مع بعض ، وفى بيت واحد وأنااقرب الناس لها وانفذ افكارها، وكنا نشترك مع بعض فى الرأى والفكربشكل دائم، نتج عن ذالك هذا الكم الكبير من ألأغانى الناجحة، وانا الوحيد الذى لحنت لها القصائد منها قصيدة رسالة من امراة لنزار قبانى، وانا اول من لحن لها الأغانى الطويلة ولكن عمرى ما تدخلت فى حياتها فى اختيار الملحنين، و هى ألتى تقوم بإختيارهم وكان كل شيىء يتم بأرادتها.

• لم تلحن لعبد الحليم من قبل وهل الفنانة فايزه احمد كانت على خلاف مع العندليب اثرهذا سلبياً على علاقتك معه، وادى ذالك الى انك لم تلحن له ؟

لم تكن هناك خلافات بين فايزه وعبد الحليم وبألعكس هى التى كانت بتدفعنى للتلحين لعبد الحليم، وبألفعل كان سيغنى من تلحينى اغنية احلى طريق فى دُنيتى
ومحمد حمزة احضرها لى بصوت عبد الحليم على شريط كاسيت وليست على ورق، وعبد الحليم جاءنى بنفسه فى منزلى لكى نتفق على تلحينها له، ولكن القدر لم يمهله لغنائها، وقمت بتلحينها وغنتها فايزه بعد ذالك .
• من هم الذين يتبعون اسلوبك وطريقتك فى التلحين الأن ، من كتابة نوته و عدد كبير من البروفات، وعرض العمل الذى لحنته فى جلسات خاصة لمعرفة رأي المقربين فى اللحن قبل خروجه للناس لضمان ظهوره فى أجمل صورة؟
انا الأن لا اعرف احد ولا اراقب احد بيشتغل ازاى وكيف يعمل، واتمنى الخير والنجاح للجميع، يمكن زمان ايام بليغ والموجى والطويل ،كنا مطلعين وبنشوف بعض بسبب الصداقة والمحبة والعشرة التى كانت بيننا، كنا وقتها عارفين اسلوب وطريقة عملنا وكل واحد بيعمل ايه، واعتقد الوحيد الأن هوحلمى بكر ربنا يعطيه طول ألعمر، هو ملحن كبير غير ذالك لاتوجد الأن هذه القمم ، ولاهذا المستوى العالى من الموهبة.

• هل يوجد ما يسمى الأن ملحن متخصص للقصيدة واخر للأغنيه الخفيفة واخر للشعر كما كان الموجى مثلاً متخصص فى القصائد لعبد الحليم؟

انا لا اؤمن بألتخصص، والملحن القدير يلحن كل ألألحان وألألوان، وهذا يرجع للظروف، ولآن الموجى اشتهربنجاحه فى تلحين ألقصائد، هذا يرجع لانه نجح فى بدايتة بتلحين ألقصائد واشتهر على هذا الأساس، وانا لحنت قصائد كثيره منها رسالة من امراة غنتها فايزه لنزار قبانى، ونجحت نجاحاً كبيرا، ولكن فى ألأساس لا يوجد ملحن متخصص للون معين فى التلحين.
• هل ترى تقدم التكنولوجيا واستخدامها فى المساعدة فى التلحين، قد الغى الإبداع والموهبة وجلب الأستسهال ، لهذا لانجد اعمال غنائية كثيرة جيدة؟
انااعتبر تلك ألأجهزة ، اشياء وادوات ووسائل دخيلة على التلحين، وليست لها اعتبار عندى واللحن من صنع الملحن، وابداع منه، وخلق ذهنى شيىء من لاشيىء، واللحن هومن صنع العقل الإنسانى والمبدع هوالإنسان اللى ربنا اعطاه القدرة والموهبة على الأبداع .

• ماهى قصة القطط ألمحيطة بنا الآن؟

أنا امتلك عدد كبيرمنهم، وهم يشاركونى وحدتى ألأن اتعامل معهم كأنهم بشر وليسوا حيوانات، يعطونى الحب وألحنان، واكون سعيد جدا عندما يلتفون حولى والعب معهم واقبلهم وهم ايضا يقبلونى،لذالك تجدنى اهتم برعايتهم جدا، واشترى لهم طعامهم فى الغالب بنفسى.
• كيف ترى اغنية مدتها اربع دقائق لها ملحن وموزع موسيقى؟
طبعا هذا صحيح لأن كل ما الأغنية كانت قصيرة ، تحتاج اكثر الى موزع موسيقى، طالما الخط الأول الأساسى من اللحن موجود، والتوزيع هوالخط الثانى
والأغنية الطويلة غالبا لاتحتاج الى موزع موسيقى لهذا أنا اؤيد وجود موزع موسيقى، وهذا مفيد جدا ولصالح اللحن.
• إنهيار ألأغنية ألأن ، هل الصوت ام الكلمة ام اللحن ، وكيف ننهض بها؟
ايام زمان كانت توجد قمم ومواهب، من مؤلفين وملحنين واصوات جميلة ، كانت اعمالهم بتعمل فرقعة كبيرة بنجاحها ، ولكن الأن لايوجد كل ذالك والنهوض بألأغنية ليس بأراتتنا وإنما هو على ربنا ونحن ندعوا لكى يرسل لمصر مبدعين وفنانين ، ولكن ليس لدينا ازرار ندوس عليها ليكون هذا.

• ماذكرياتك عن التمثيل خاصة إنك مثلت11 فيلم ايام الزمن الجميل؟

نعم أناعاصرت أجمل فترات عصور ألزمن ألجميل ألذى لا يعوض، ومن ابرز افلامى عائله زيزى، ومن غير ميعاد.
والتلحين اخذنى من التمثيل لأنى شعرت بأن فى داخلى ملحن اكثر من ممثل ، وموهبة التلحين تكمن فى داخلى منذ ان كنت صغيراً، لأنى كنت بعزف عود وبيانوا من صغرى ، اما عن السينما كان يوجد بها فى وقتى، مواهب ونجوم كثيرة وكان يوجد ثراء وغنى فنى ونجد كان عندنا عبد الحليم وفريدالأطرش و كان هذا يكفى لصناعة الأفلام الغنائية، و فى ذالك الزمان، كان فيه حب وإخلاص لبعضنا ،ولكن مع تطور الزمن ، قد يكون التغير الى الأفضل اوإلى الأسوء ، ومصر قادرة على إنجاب عبد الوهاب اخر وفريد وعبد الحليم.
• كيف نكتشف المواهب فى التلحين ؟
هذا يكون موهبة من عند الله، وألإكتشاف يتم عن طريق المعاهد ألموسيقية،ولكن لابد من الموهبة بجوارالدراسة الأكاديمية، والدراسة فقط لاتفيد ولأبد من الموهبة وهى القدرة على الإبداع وألخلق والإبتكار، وهى لا تتوفر لأى احد فهى تعطى من عند الله، وانا علمت نفسى بنفسى بألآضافة إلى موهبتى، ولكن بدون موهبة لاقيمة للمعاهدألموسيقية.

• لماذا كان يوجد جمال واصالة للحن فى الماضى فقد كنا نجد جمل موسيقية مميزة، وكان اللحن يحفظ فى الذاكرة كاملاً و نعرف الإغنية من لحنها قبل أن نعرف اسمها اومن سوف يغنيها ؟

هذا كان يرجع لوجود قمم التى كانت موجودة فى الماضى من ملحنين، مثل الموجى والطويل وبليغ وكانت عندهم موهبة كبيره ، ولكل زمان رونقه وجماله ودوام الحال من المحال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: