شعر وحكاياتعام

لن اتوسل إليك


              نجلاء فتحي عزب
وتغيب عني عينيك 
فيذهب قلبي لديك
يحوم حواليك
يطمئن عليك
ويعود لي
يُطمْئِنُني
ويزهِّر عمري
بقربك
أما أنت
هل أرسلت قلبك
يسأل عني ؟
يطمئن علي ؟!
لم أعد أشعر به 
لم أحس بخفقاته
لم أسترق نبضاته
هل لك قلبا
مثلنا ؟!
أم وضعت
 مكانه حجراً
لا يحن ولا يئن ؟!
وامتلكته وتحكمت 
فيه بيديك
استعوضت الله
فيما مضى من عمري
بانتظاري اليائس لك
وحزني البائس عليك
وكثرة حنيني 
وشوقي لعينيك
وانت و لآ .. على بالك
ولآ .. على بالي أنا
 بعد اليوم
أن أخضع 
و أتوسل
 إليك ..

      مدير قسم الادب والشعر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: