عاممقالات

أجندة الاٍرهاب


كتب
       عمرو سري

ما هي أجنده الاخوان والجماعات الارهابيه المتأسلمه!!

تسعي الجماعه الإرهابية الاخوانيه والجماعات الاسلاميه التكفيرية المتطرفه بكل ما أوتيت من قوة إلى هدم الدولة المصريه سواء من خلال العمليات الإرهابية والتصفيات الجسدية واستهداف رجال الجيش والشرطة ورجال القضاء والمدنيين أو من خلال عملهم على تعطيل مرافق الدولة من خلال الإفساد والتخريب والهدم.

ويبذل أمير الدويله تميم ابن موزه ورجال أعمال الجماعة الإرهابية الاخوانيه المتأسلمه وممولوها في الخارج كل غال ونفيس من الدعم المالي لزيادة الضربات الموجعه والعمل على صنع الأزمات كلما لاحت لهم فرصة أو شبه فرصه يفتعلون الأزمات ويبثون الشائعات لإضعاف الروح المعنوية للمجتمع المصري وإصابته باليأس والإحباط وبث الفرقة بينه وبين بعضه وإفقاده الثقة في الدوله والحكومه والجيش والشرطه ، كل ده طبعا نكايه في السيسي وجيش مصر وشرطه مصر اللي خلّصونا من براثن هذه الجماعه الارهابيه المتأسلمه الصهيونيه.

فالخلايا النائمة والمنوَّمَة المنتشرة الان في كل مفاصل الدوله من داعمي الجماعه ومؤيديها و المتعاطفين معها لا تقل خطرا عن خطر ما يسمى بالخلايا النوعية والعنقوديه للجماعه الإرهابية ، فكلاهما خطر داهم على أمن المجتمع وسلامته وكلاهما يهدف إلى هدم الدولة أو إسقاطها فى براثن الفوضى والضياع وكلاهما ينتهج الإرهاب المادى والمعنوى والتخريب مسلكا ومنهجًا مما يتطلب تضافر الجهود الشعبية والمجتمعيه للعمل مع الدوله والحكومه لاستئصال هذا الداء الذى استشرى فى المجتمع منذ بدايات ظهور هذا الفصيل الإرهابي النجس  .

فالتيار القطبى الاخواني نسبه الي سيد قطب إمام الجماعه هو من رمى المجتمع المصري كله بالجاهلية والكفر وافتي بمواجهته وتغيير الواقع بالقوة واستباحه الدماء والقتل والتخريب والإفساد وتبرير جميع الوسائل القذرة للوصول إلى تحقيق أهدافهم إما بالحكم والسيطرة و التمكين كما حدث بعد ثوره ٢٥ يناير  وبعد سنوات عديده من نشأه الاخوان، أو العمل داخل الخلايا الاخوانيه للتخريب  والتدمير والإجهاز علي الدوله لاسترجاعها بأي ثمن كان حتي ولو كان الثمن هو انهيار مصر وتقسيمها واحتلالها من ولاد عمومتهم المرتزقة الخونه المتأسلمين الخوارج الكفره الدواعش حلفاء اليهود أو حتي اليهود نفسهم  فحسن البنّا ” الساعاتي ”  كان يهوديا!!!!!!!!!!!.

هذا التنظيم الاخواني النجس يعمل ليل نهار علي هدم بلدنا ووطننا ولما لا وهو لاينتمي الي هذا الوطن الحبيب و تسعى عناصر التنظيم الدولي الاخواني للتعاون مع أي كيان كان يكره مصر بما فيهم اليهود للتشفي في بلدنا وشعبنا وجيشنا ورئيسنا ده غير الاستحواذ علي المليارات من الدويله بنت …. مكافأة وثمن عمالتهم وخيانتهم لدينهم وأمتهم  ولأوطانهم  وده طبعا ” مجازا ” لأن هذه الفئه الضاله ليس عندها دين ولا تنتمي لوطن!!!!.

ولك الله يا مصر 

عمرو سري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: