عاممقالات

يوميات نص الليل

كتبت/هبه سلطان
الانسان تلك الحدوته التي لا تنتهي.
بدأ العالم من عنده.وسينتهي بانتهائه.
استعصت عليه الطبيعه في بادئ الأمر لكنه طوعها لخدمته بالعقل الذي أهداه الله له.
لكن سرعان ما هزمته الطبيعه بالمرض والشيخوخة والموت.
يوميات نص الليل لد مصطفي محمود هي مجموعه مقالات يدور محورها حول الانسان الذي يبدأ طفلا صغيرا لا يعي شيئا يطرح الأسئلة وينتظر الإجابة التي ترضي تفكيره.
بمرور الوقت اصبحت إجابات الاسئله مخيفه فظهر الفساد في البر والبحر.
الله جميل يحب الجمال.خلق الكون فأبدع تصويره.
خلق الإنسان ونفخ فيه من روحه فوهب البعض القدره على صنع الجمال.ووهب الاخر الإحساس بالجمال وتقديره.
أيها الفنان المبدع.الله هو المبدع الحقيقي فجميع انواع الفنون التي صنعها الإنسان مستوحاة من إبداع الله وجمال خلقه.
وهذا هو سر الجمال.
جميع مخلوقات،الله تكيفت وتلائمت مع البيئه المحيطه بها ومن لم يستطع التكيف انقرض ما عدا الإنسان لم يظهر له اجنحه ليطير ولم يظهر له زعانف ليسبح لكنه كان العقل وحده الذي ساعده علي اختراع الطيران والسفن و الغواصات.وجميع انواع التكنولوجيا الحديثة التي ساعدته علي التكيف والملاءمه.فلم ينقرض.
تبدأ حياه الإنسان بالمغامره والمجازفه وتنتهي بالحيطه والحذر.
هذا هو الإنسان.
لم تكن يوميات نص الليل بل مذكرات يوميه لحياه إنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: