شعر وحكاياتعام

ساكني الفؤاد


          صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


رأيت    في    هواكم     للقلب     سكن
و لم    أجد   بهذا   الكون  عنكم    بدلا
أنتم    للروح    مرعى  و نسيم    عليل 
لا يضاهيه غرام  يساق  يومآ  إلى جدلا 
نزعتم    من    الفؤاد    مابه   من    غل
و أنعمتم  عليه  بوصلكم   أرقى  الحللا
إن مكثتم  به يعتلي على القوم  بهامته
و يرتفع  فوق  الأفلاك   جد  بلا    هزلا
أيا ساكن القلب إني  في  هواكم  متيم 
وقد  عرفت  الحب  ولم  يكسوه   خللا
أنتم وفاء و ضياء للعشق لمن كان مثلي
و ما كان   العشق    فيكم   يومآ    مللا
إن سكناكم  بالفؤاد  يطيل من  أفراحنا
وما الفرح إلا وصلكم والبعد عنكم عللا 
 قد أغرمنا  بكم من حين بصرت أعيننا 
وسكنتم القلب و ما كان  لنا  بكم   أملا 
جدتم علينا بكريم الجود بسكنى الفؤاد
و أضحى من بعد  غرامكم  ينبذ  الكللا
يبحث عن إرضائكم في  جميع  نبضاته
وكيف لا وأنتم  من  رفعتم  عنه  الذللا
إن كنتم عشقتمونا  فذاك  كرم  الكريم
فلولا تفضلكم علينا لكان بعشقكم  قتلا
مرحى  بالغرام  إن  كنتم  أنتم   سادته
فما   الغرام   بقربكم   إلا   فخرآ   تنزلا




    مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: