أخبار وفنعام

فرقة الأصدقاء تستعيد مع “صاحبة السعادة” ذكريات كوميديا الشريعي

 سامح عبده
 كشف المطرب علاء عبدالخالق، عضو فرقة الأصدقاء، مفاجأة لعضوتي الفرقة، حنان، ومنى عبدالغني، وللإعلامية والفنانة إسعاد يونس.

وقال عبدالخالق، خلال حلوله، وفرقة الأصدقاء، ضيوفا على الإعلامية والفنانة إسعاد يونس، في حلقة اليوم الإثنين، من برنامج “صاحبة السعادة”، الذي يعرض على قناة “cbc سي بي سي”، إن بداية احترافه الغناء ليس مع فرقة الأصدقاء، ولكن في تتر مسلسل “العملاق”، الذي كان يتناول قصة الأديب والكاتب عباس العقاد.

 ومن جانبها، روت الإعلامية منى عبدالغني، بداية احترافها الغناء، وأكدت أنها بدأت احتراف الغناء مع الفرقة في أغنية “مع الأيام”، وأن أول مرة دخلت فيها استوديو ووقفت أمام “مايك”، كانت في أثناء تسجيل “مع الأيام”.

وتذكر عبدالخالق عندما كانت عضوتي الفرقة، منى وحنان، تحسدانه على بقائه أطول فترة مع الموسيقار الراحل عمار الشريعي، مؤسس الفرقة، وأنهما كانتا بنات، ولا تستطيعان البقاء خارج المنزل بعد الساعة الثامنة مساء. 

وتؤكد منى عبدالغني أن عمار الشريعي كان أستاذا في كل شيء، في الثقافة والأدب واللغة الإنجليزية والموسيقى، بجانب خفة الظل.

وتذكرت منى موقفا كوميديا للشريعي، عندما تأخر على الخروج للجمهور في إحدى حفلات فرقة الأصدقاء، وبطريقة كوميدية، خرج للجمهور، واعتذر على التأخير، وقال لهم: “معلش أصلي كنت سايق”.

وأشار علاء عبدالخالق إلى أنه تعلم درسا مهما في حياته عندما أصرَّ على الذهاب إلى إحدى الحفلات للفرقة، والتي أُقيمت في المنصورة، بسيارة أصدقائه، في حين أنه كان سيذهب بالأتوبيس مع الفرقة، وحدث عطل لبطارية سيارة أصدقائه في الطريق وتأخر على الحفل، وصعد على المسرح بعد انتهاء نصف الحفلة.

وأضاف أن الموسيقار عمار الشريعي عاقبه بعدم غناء “الصولو” الخاص به، مشيرا إلى أنه “كنت بتقطع من جوة.. وقلت له يا أستاذ أنا ماغنيتش الصولو بتاعي”، وأن الشريعي قدمه بعدما “صعب عليه”، بسبب وجود زوجته في الحفل. 

 وفي موقف محرج وكوميدي آخر جمعه بالشريعي، حكى عبدالخالق عندما كان في حفل بنادي المعادي، وأن الشريعي كان يقدم فقرة موسيقية، ثم فقرة الغناء، وأن الجمهور ألقى الورود والفل على “الأستاذ”، وأن الهواء جعل الأرض “بتزحلق”، وأنه عندما دخل، انزلق، ووقع على رأسه، ليعلق الشريعي وقتها ويسأل ماذا حدث، ويرد عليه أعضاء الفرقة الموسيقية ويقولون له إن “علاء وقع”، ليرد عليه الشريعي: “يا ابنتي أنا قلتلك قبل كده أنت مكفوف زينا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: