شعر وحكاياتعام

ملكت قلبك










بقلمي..

(فاتن فاروق)


وراودته عن قلبه

الذي تملكه بعلمه

فأبي وتكبر..


واراد منها ميثاق

وعهد بان يكون..

رغم علمه بانه هو

من يملك السكينه والسكن


بان لا تكون ان لم يكن

واسترسلت بالقسم..

وبأنها لن تكون في قلب خاوي

الا منها هي فقط..

فهل لها ماتكون ؟ليكن له ما كان؟

ام ان قلبه مليء مابالكون

وان قلبه سيكون لاي ان كان

#حينها فقط…

ستغلق قلبها…

وتنهي عمر قد هان…

لوحات عالميه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: