عاممقالات

الفنان سعيد أبو بكر …



كتب/خطاب معوض خطاب
تيجي تجلعي لي عين و اجلع لك عين و نعيش عور احنا الاثنين …

سعيد أبو بكر ممثل كوميدي مبدع تم حصره في الأدوار الثانوية و المساعدة و لم يؤد دور البطولة إلا في فيلم واحد هو فيلم “السبع أفندي” مع الفنانة شادية ، و هو مخرج مسرحي ، و مفتش بالمسرح المدرسي ، و مدير لفرقة المسرح الكوميدي و الفرقة الإستعراضية الغنائية ، و أشاعوا عنه “خطأ” أنه خطب الفنانة ماجدة .


من أكثر الجمل التي تركت أثرا و علامة لدى المشاهدين الذين تابعوا فيلم “عنتر بن شداد” جملة : “تيجي أجلعلك عين و تجلعيلي عين و نعيش عور احنا الاثنين” و جملة : “عنتر حي .. عنتر حي” التي قالها الفنان سعيد أبو بكر حين قام بأداء دور “شيبوب” الذي يعد دوره الأشهر على مدار حياته الفنية كلها .

ولد سعيد محمود أبو بكر بطنطا محافظة الغربية في مثل هذا اليوم منذ 104 أعوام و تحديدا في 20 نوفمبر 1913م و توفى في 16 أكتوبر 1971م ، و هو ممثل مسرحي و سينمائي و إذاعي و تليفزيوني معروف بخفة ظله التي ليس لها مثيل ، و مشهور بطابع خاص متفرد يميز أداءه ، حيث أنه لم يقلد أحدا و يصعب على غيره أن يقلد أداءه ، فهو صاحب مدرسة خاصة في أدائه الكوميدي الذي يفجر من خلاله الضحكات ،.

سعيد أبو بكر هو “شيبوب” أخو عنتر بن شداد في الفيلم الشهير الذي قام ببطولته فريد شوقي و كوكا ، و رغم صغر دوره بالنسبة لغيره ممن لشاركوا في الفيلم إلا أن أداءه البارع يجعل المشاهدين يذكرونه ربما أكثر من أبطال الفيلم نفسه ، و هو والد سعاد حسني في فيلم “الساحرة الصغيرة” و هو النشال في فيلم “بين السماء و الأرض” ، و بائع الجرائد في فيلم “دايما معاك” مع فاتن حمامة و محمد فوزي ، و هو أمين الذي يعمل مع فاتن حمامة في فيلم “الأستاذة فاطمة” .

شارك سعيد أبو بكر في العديد من الأفلام السينمائية الأخرى مثل أفلام :”أفراح” و “الأخ الكبير” و “تاكسي الغرام” و “موعد مع الحياة” و “Cairo” و غيرها ، كما شارك في عدد من المسلسلات التليفزيونية منها :”الكنز” و “الضحية” ، و شارك في عدد من المسلسلات الإذاعية مثل :”الولد الشقي” و “عودة الروح” ، كما شارك في عدد من المسرحيات مثل :”المحروسة” و “السلطان الحائر” و “القاهرة في ألف عام” و “القضية 68″ ، كما أخرج عددا من المسرحيات منها :”الناس اللي فوق” و “حركة ترقيات” .

معظم المواقع و الصفحات تذكر أن الفنان سعيد أبو بكر قد خطب الفنانة ماجدة لكن لم تكتمل الخطوبة ، بينما انفردت “صفحة تراث مصري” بنشر حقيقة ما حدث موثقا ، و خلاصة ما تم نشره أن مجلة الكواكب نشرت خبر الخطوبة في صفحاتها الأولى مصحوبا بصورة لهما معا ، ثم في صفحاتها الأخيرة أكملت بقية الخبر حيث ذكرت أن هذا الخبر ما هو إلا كذبة أبريل .

المصادر :
جريدة المصري اليوم 16 أكتوبر 2012م .
صفحة تراث مصري .
موقع السينما . كوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: