أدم وحواءعام

رساله من امرأة أكون أو لا أكون


كتبت : داليا طه
يوجد صراع مع النفس مابين الاحتياج لأشياء معينه ، وبين ينفع او ماينفعش وده مش وقته ، إن نفسيه المرأه تجعلها دائما وأبدا ، تبحث عن المشاعر والاحاسيس والكلمه الطيبه ، تبحث عن من يشعرها ولو بقليل من الحنيه حتى لو وهميه ، هى لا تحب النفاق ولكن لا تحب الاهمال ، عند تقييم الرجال يصبح البخيل بمشاعره هو أصعب انواع الرجال، رغم إن هناك رجال يضحكون عندما يجدوا رجل آخر يحب زوجته ويحنوا عليها بكلمات بسيطه ، ويقولون ده بيضحك عليها ، هكذا يفسرون مشاعر غيرهم من الرجال ، ولكن النساء يتالمون أكثر عندما يغازل رجل زوجته ، رغم حب المرأه للمظاهر والشكليات والتبضع والتسوق وشراء مالذ وطاب ، إلا انها تنهار عندما تفقد الحب في من أحبت ، لايسوي للمظاهر ولا للشكليات شئ ، فإنها تذبل كما تذبل الزهره، عندما لايسقيها احد ، هكذا النساء عندما تروي بالحب والحنيه والاهتمام ، تجدها مختلفه متجدده دائما سعيده تبث طاقه ايجابيه لمن حولها ، صعب أن تقول لشريك حياتها مايشعر به قلبها ، ولكن يجب أن يري في ملامحها ونظرتها هل هي سعيده أم حزينه ، لا تجعل صراعها مع نفسها مابين أن تتنازل عن كل شئ وترحل وكانها لم تتواجد سابقا ، أو تستمر في حياه هى تدرك أن بعد ذوبلها موت بطئ لها ولكل مشاعرها ، فإنها تكون أو لا تكون .
رئيس قسم هو وهي: داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: