أدم وحواءعام

رساله من امراه




بقلم : داليا طه
ساعات بتحب تعمل شئ جنونى ، تغير حياتك الرتيبه الممله ، ويجيلك هاجس انك تجري في الصحرا ، وماشي زى الرحاله تمشي ومالكش هدف غير المغامره ، مش شرط يكون معاك حد او تعرف حد او تقول لحد انت بتعمل ايه ، شايل المسؤليه من راسك وعايز تحس ببرود احساسك ، تمشي وتمشي وانت مش عارف فين هدفك بس كل اللى عارفه انك حابب تكون حر ، انت ونفسك وبس مافيش مشكله انك حتى تبات في الصحرا وتنصبلك خيمه واما تتعب تولع شويه خشب وتسرح مع نفسك ، تصوت تضحك تعيط تغنى تعيش شويه مع ذكرياتك او تقولها بصوت عالى انا هنا كنت صح وانا هنا كنت غلط ،تشوف نفسك وكانها مرايا بدون رتوش ولاتجميل ، وتنام وتصحى وانت حاسس انك حر مش من الناس لا من نفسك ، وترجع تمشي تانى في ملكوت الله تقول اللى لا قلبك ولاعقلك عايز تقوله ، ماانت عندك غير الناس نفسك اللى بتوقف اى احساس ، خايف ترجع تحس وتتالم لان عارف انك انكويت واتالمت وبتقول خلاص تعبت وتهديت ومش حينفع نرجع تانى تحس لانه عدي الوقت ماخلاص كبرت ، وتدور على مكان تكمل هروبك مع نفسك وتلاقي رجلك اخداك على رمله وتبص تلاقي بحر ، وتفتكر ياما وشوشت البحر وياما حكيتله اللى ماحكتهوش لحد ، كنت عارف ان انت والبحر واحد كبير وغريق وساعات هائج وساعات هادى وساعات مالكش قرار ، لو سالوا البحر عليك حيقولهم مليان من دموعه واهاته ، سمعت بكاه العمر كله وماعرفش امتى فرح ، مافيش مره قعد على الصخره دى الا واشتكى من احبابه ماحبش حد ونصفه ولاحب حد وقدره ، ومن كتر شكوته قولتله موت احساسك ، حتفضل لغايه امتى تغرق في دوامتى ، علشان تبقي في امان ماتحبش ماتحسش ده هو ده بر الامان ، وانا فاكر انى هربان لقيت البحر فكرنى بكويتى 

رئيس قسم هو وهي : داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: