أخبار وفنعام

الطاهرى: ما شهدناه من مظاهرات وثورات قبل 7 سنوات كان يهدف لطمس القضية الفلسطينية



 سامح عبده 

أكد الكاتب الصحفى أحمد الطاهرى، أن توقيع الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب لقرار نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب الي القدس العربية قد كتب لحظة وفاة الربيع العربي، مشيراً الى أنه غير قلق من موقف وتعامل الدولة المصرية مع ذلك القرار الجائر. 
وتابع الطاهرى، خلال حواره ببرنامج “بين السطور”، الذى تقدمه الإعلامية أمانى الخياط، ويذاع على قناة ON LIVE، إن الـ7 سنوات الماضية وما شهدته من مظاهرات وثورات فى الدول العربية، كان يهدف لنسيان وطمس القضية الفلسطينية، إلا أن قرار ترامب، مثل لحظة تحدى للعرب الذين أثبتوا أن القضية الفلسطينية ما زالت فى الوجدان. 
وأضاف الطاهرى، أنه لا فرق بين حاكم ومحكوم، فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وهذا ما تمثل فى رد فعل القيادة السياسية متمثلة فى الرئيس السيسى، وكذلك رد وزارة الخارجية، وموقف الأزهر والكنيسة المصرية. 
وأكد على أن وعى وضمير المواطن المصرى، لم يغب عنه القضية الفلسطينية، وهذا ما شهدناه من رفض للقرار من خلال التظاهرات التى خرجت للتنديد بالقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: