شعر وحكاياتعام

نعم أتغير


           بقلمي 
             نجلاء فتحي عزب

فالتغيير مطلوب
عندما تصل الأمور
 إلى وجع القلوب
عندما يصير
الصبر أكثر
مما ينبغي
 عندما تتكلم
 ولا تجد لكلماتك
ولا لصمتك
صدى ولا نداء
ولا لقولهما تبتغي
عندما تشعر
 أنك تكتفي
وأصبح لزاما
عليك الإكتفاء
فصار طبعك
بل إعتدت ذاك
أن يكون
 فليس لك
غيره إختيار
ولا لأمنياتك
تحقيق مضمون
تغيرت ..
عندما لا تجد عناءً
في مبالاتك للأشياء
عندما تُجرَح كثيراً
ولا تعد تبكي
من هذا الألم
ولم تعد تري
في نزفهِ
 إراقة دماء
أو كسر كبرياء
تغيرت ..
عندما رأيت
أن عزلتي راحةً
من البشر
وأسلوباً يقيني
من الخطر
تغيرت ..
 حين جف
المطر
وما عاد
يسقي ورودي
ولا يروي قلبي
ويزيل كل
 ماعلق من أثر
ويملأ شروخاً
تصدعت  حتى
 عشش بها
الألم  فصارت حجر
تغيرت ..
حين إنطفأ
بريق عيني وما
عاد يلمع كلما
رأي عيوناً
كانت يوماَ
نور صباح
وفي الليل نجوم
على وجه قمر
تغيرت ..
لما زالت الثقة
وساد التكذيب
وقلت المحبة
وزاد االتعذيب
فصار الظن
هو عنوان للحياة
 والوجع الرهيب
أصبح أمراً عادياً
والراحة هي
 الأمر العجيب
تغيرت ..
وما عاد
وجهي لهذه
الأمور كئيب
بل يطلق
 الضحكة عالياً
 يسمعها البعيد
 قبل القريب
نعم ضحكة
خالية من السعادة
ولكن تبقي ضحكة
خير من
البكاء والنحيب
مع إنها بطعم البكاء
و لا يتزوقها
إلا من عانى
كيف يضحك
 وقلبه يبكي
فَقَدَ النبض
حتى توقف
ولا يستجيب
فهل تتفقون معي
أن التغيير
 شيء مهم
حاليا ودواء
لكل أمراض
الدنيا التي ليس
لها طبيب
أو حبيب ؟!

نصيحة اتغيروا مثلي

مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: