شعر وحكاياتعام

إرادة المجد



صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 
———————–

من أراد المجد يومآ هب لينتصر
وتصدى بشجاعة الحكيم  للغزاة
دمر  السفهاء  بلا  خوف أو حذر
ولم  يخشى  يومآ  زمرة  الطغاة
الموت واحد إن  تأخر  أو  حضر
خير من ذل تحياه  مدى  الحياة
خير  للروح   كرامة  بها   نفتخر
ولا ذل خائن نكون لخيانته  أداة
سنغير    بأيدينا   مسار     القدر
و سنقتص   من   جموع  الجناة
نحن  الأحرار  لا  قيد  ولا   أسر 
يثنينا  عن   دحر   ذئاب   الفلاة
نقسم  على  العهد  أنا   سننتصر
ونظل بالمجد  رغم  أنوف البغاة
نحيا بكرامة لا نقبل أن  نحتضر 
كجبان باع  يومآ  دينه   و دنياه 
سنحيا بعزة فوق  هضاب  القمر 
و سنكون  دومآ   للكون  مشكاة
نحن شهداء  الكرامة  بالمختصر
نأبى الذل فنحن  للأنجام  سراة
صمتنا وإن  طال  فينا  أو  قصر
ماذاك إلا الهدوء قبل نحر  الشاة
فالشعب  العظيم  أبدآ  لا  يندثر
خلق ليحيا مدى الزمان كالصلاة 
فكرامة الحر دوما  لهيب مستعر
تأبى  المهانة  وتأبى  ذل  القساة
من قبل الهوان عاش حياة العثر
جبان لا حياة ولا كرامة  كالرفاة
لن نصمت بعد اليوم على  ضجر
وسنسحق من كانوا للظلم  دعاة 
فلا  ماء  عذب  نسقاه  ولا  خمر
ولا طعام نطعمه من  يد  العصاة
سنحيا  كرام  ما دام   بنا  الدهر
ولن   نكون  يومآ  للطغاة    قناة 
وحق من خلق   الأمطار   للشجر
سنزيل  عن  كاهلنا   كل   معاناة
سنبقى كرام  و للحياة سنختصر
ماهو المعنى الحقيقي  للمساواة
سنخرج من  الصخور  ماء  الزهر 
ومن نجم  السماء  سنخرج  نواة
سنجعل الاجيال بأمجادنا تفتخر 
وسنكون لكل جيل  و زمان  ولاة

مدير قسم الادب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: