عاممقالات

“فراق الموت”



بقلم /سمية مجدي

الفراق احساس مؤلم، فراق الحبيب صعب ،فراق الصديق صعب،ولكن اصعب أنواع الفراق هو فراق الموت،الحبيب يوما ما سيعود كذلك الصديق ،ولكن الميت لايعود بل يترك ذكرى له حتي نعيش على أثرها ،نتذكره بها.


الموت جعله الله نهاية لكل حياة،يطرق حياتنا بدون إنذار ولا استئذان ،لتكون لحظة خروج الروح هي أصعب اللحظات التي يمر بها الإنسان في حياته،الموت حقيقة وواقع يجب تقبله ولكن الحزن ولحظة الفراق هم من يجعل البعض لايريد التصديق،لأننا لا نريد أن يأخذ الموت من احببناهم ولا نراهم ثانية.

الموت يبحث عنا فلكل منا ساعة للمفارقة،شاق هو الفراق الأبدي ولكن علينا أن نتدرب على النسيان لنستطيع العيش ومن الصعب أن يربط الإنسان ذكرياته بإنسان ما،فيصبح الفراق وهم غير مسلم به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: