عاممقالات

رحلة الإبحار في الأعماق …. كأننا في سباق


                            بقلمي 
                          نجلاء فتحي عزب
وكأننا فى سباق .!

نركض في مناحي الحياة ، لا نرى منها إلا ما تطأ أقدامنا وتقع عليه خطواتنا ..
ما أشد الزحام !
فمن زحمته نسينا أن نضع خطة المرور التى تيسّر لنا الطريق وتسهل المشوار .
وتبين وجهتنا حتى نصل الى بر الامان .
نلمح أمامنا وبجانبنا  رؤساً تحاول الوصول . ولكن تزاحم لتصل ولا ترى من تدهسه فليس بمهم فهي تريد أن تنجو وتمر ..!
نحاول رفع رؤوسنا لنرى أننا نسير بنفس الطريق
ونفس الشارع  ، فقط  ..ياللعجب .!
كل منا يقنع نفسه بأنه الأفضل ، وهو الأذكى ،
والذى لا يخطئ .. ولا يُهزَم ..
وفي خضم هذا السباق وذروته ، نتعثر وتعوقنا أشياء
فنتوقف .. ونتأمـــل .!
أظن أن من سبقونا توقفوا وتأملوا .. وهذا مايجب علينا أن نفعله ونسأل أنفسنا ،
ماذا قدمنا ؟ لنا ولغيرنا ؟
هل قدمت شيئا مساعدة ما لغيرك ؟
هل سيذكرك البعض بعد رحيلك بأنك كنت على قدر من الإنسانيه ؟
بعض الاسئلة نسألها للإستغراب ، وليست لإنتظار الرد
فالكل يلهث نحو النهايه ، ولكن لايفعل إلا الإستسلام .
ولكن مهم أن نسأل  ..
والأهم أن نجد إجابه  على السؤال ..
فـ لنسأل أنفسنا  ونجيب ..
والآن ..

قد يتم تغير العالم
من خلال افعال ..
وليس بأقوال ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: