شعر وحكاياتعام

ورميتْ قلبه في محيطِ الحياة


بقلم جيهان عوض
ورميتْ قلبه في محيطِ الحياة،ابتعدتُ واستودعته عند الله كما فعلت أم موسى موقنة بالنجاة،لم ألتفت، لم أصدر ضجيج،لكن صراخ قلبي كاد يصُم أُذناي،يخبرني بألا أتركه. فجاءتني الرسالة: إنا رادوه إليكِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: