عاممقالات

التأويل بدلاله القرآن الكريم

إعداد ملكة الأحلام صوفيا زادة
في القرآن الكريم الكثير من الآيات التي يمكنك الاستدلال بها من أجل فك رموز ومعاني ما يعرض عليك من رؤي ، بل إن بعض مفسري الأحلام لايفسرون إلا بالاستدلال بالقرآن فقط ، وذلك لأن ما في آي القرآن الكريم من أصول وقواعد كاف لتأويل اي رؤيا تعرض علي العابر ( مفسر الرؤى والاحلام) 
لقوله سبحانه وتعالى :
{ ما فرطنا في الكتاب من شئ}
ولقوله كذلك :

{ ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس من كل مثل }
ولقوله ايضا :
{ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون }
ولقوله :
{ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ}
في هذه القاعدة ، يقوم العابر بأخذ أهم رموز ومفاتيح الرؤيا التي يسمعها ، ثم يعرضها علي آي القرآن الكريم لينظر إلي الوجوه التي ذكرت بها تلك الرموز في القرآن الكريم ، فعلي سبيل المثال : 
لو قال لك شخص ( رأيت في المنام أن أمرأة غير زوجتي ترضع طفلي ) تستحضر قول الله سبحانه وتعالى :
{ وإن تعاسرتم فسترضع له أخري } 
وبهذا يكون في الرؤيا إشارة إلى خلاف يكون بينه وبين زوجته ، واذا قال لك شخص آخر :
( رأيت انني ادلو بدلو في بئرا )
تستحضر قول الله تعالى :

{ فأدلي دلوه قال يابشري هذا غلام } 
ويكون في رؤياه مايشير إلي أنه سيرزق ولدا أن شاء الله تعالي ، أو أنه يسمع خبرا سارا ، ولو قال لك شخص رأيت في المنام ( انني قتلت شخصا ) ، تستحضر قول الله تعالى : 
{ وقتلت نفسا فنجيناك من الغم } ، ويكون دلاله علي نجاته من خطب ما ، وهكذا 
وإذا وجد للرمز اكثر من وجه في القرآن الكريم ، انظر الى حال الرائي أو في بقيه رموز الرؤيا لتري أيها اقرب للتأويل الصحيح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: