شعر وحكاياتعام

يا خلي القلب




بقلم : لميا مصطفي

آه منك يا قلبي تائه انت 
تبحث عن شاطئ أيامى
حائر دوما بين القلوب 
و تحتار معك عيوني وأفكاري
وأنا ورائك سائره لا أعاني 
آمله أن أَجِد كل أحلامي
تجري وتذوب بين أحضان
كلمات تقول انت سر إلهامى
وتعشق الوجه الذي أخذك 
لتسهر معه وتأرق أجفاني
لتسهر هي مفتونه بوجهه الذي
عند وصفه تتكسر كل أقلامى
وتغدو ذكري رؤياه طيفا خالدا
بين احضان. اشعاري
وليت القدر يتنازل لي برؤياه
لأسطر بالنور أعذب كلماتي
ولكن آه من ندمي وأنا أعرف 
أنه من مستحيلات أمنياتي
وكيف والزمان أمامي يضحك
ساخرا من فرط أشواقي
ليقول ألا تدرين أن الدموع
تحيي في كل أحقادي !!
فكيف تنتظري لي الموت وضياع
الأحباب هي لحظة ميلادي
وأرجع وقدماي تطيح بكل أحلامي
ثم أركع لألملم كل أحزاني
لأخبئها في صدري بين أنفاسي عسي
أن تذوب من صهد نيرانى
وإلي أين يا قلبي أنت سائر بي وإلي
متي ستحاول وتقاوم يا فؤادي؟
أيعذبك بهجره ويشقيك بصده
وأنت له دائما تتناسي !!!
فياليتك أنت قلبه فأنا راضية
إن عشقتني بنصف هواي
فيقول.. يا رفيقتي إن حيرتى وسفري
وعشقي عنه … لا تتسألي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: