أدم وحواءعام

القسوه الزائده والتدليل المفرط



كتبت : ولاء الرازقي

وما أجمل من طفولة رائعة مفعمة بالحب والحنان ترتوي فيها النبتة الصغيرة من كل عناصر الأمان والدفء العاطفي فترعرع في بيئة صحية صالحة لنمو زهرة سليمة الأوراق قوية الجذع تضرب جذورها في الأرض بكل ثبات وقوة
وما أروع من عائلة متماسكة تكون لأولادها الحصن المنيع الذي يمنع عنهم صدمات الحياة وتوفر لهم التربة الخصبة من المشاعر والاحاسيس والاشباع العاطفي حتى لا يكونوا عرضة للانزلاق فيمن لا يرقب فيهم الا ولا ذمة مستغلا فقرهم العاطفي واحتياجهم الي اشباعه
وما أمتع من رصيد وافر من الذكريات الجميلة والاحضان الحانية والقبلات المفعمة بالحب والمودة يدخره الوالدان في مخيلة أبنائهم ليكون لديهم رصيدا لا ينفذ من الحب في بنك الأمان العاطفي وسبيلهم إلى الابتسام والتفاؤل كلما خلوا إلى أنفسهم ودربا يعينهم على الصمود والأصرار إذا ما عبست أقدارهم يوما
وحين سأل احد أطباء السلوك عن تربية اللاطفال قائلين نعرف أن التوازن في التربية هو الافضل ولكن ماذا لو كان عليك ان تختار بين القسوة الزائدة والتدليل المفرط فماذا تختار،!!!!
قال التدليل المفرط!!!!!
يكفيهم فيما بعد قسوة الحياة ومرارتها!!
رئيس قسم هو وهي : داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: