شعر وحكاياتعام

حسرة علي الزمان


بقلم صلاح مصطفى أمين
 بي حسرة على زمن كان لي فيه حرية اختيار فاخترت الإجابات الخاطئة و اتخذت قرارات مصيرية,قلت حسرة و لم أقل ندم و شتان بين هتين الكلمتين , لم أندم لأني جربت الحياة من كل جوانبها تقريبا و في كل جانب ظننت أني أسير في درب صحيح لكن لبرهة تراءى لي أني على خطأ , استغللت الموقف و حاولت التعمق في تلك الرؤيا كانت أول خطوة فتح عقلي و تقبل أفكار الآخرين ثانيا استوجب أن أسأل و أبحث بموضوعية ثالثا اقتنعت بضرورة المقارنة و خرجت من عالم الرضى إلى عالم الشقاء إلى عالم يزداد صعوبة كلما تقدمنا في السن إلى عالم الحقيقة , بدأت تلك الرؤيا تتضح أكثر مع كل صفعة ناجمة عن درس جديد بدأت تلك الرؤيا بالتحقق أخيرا أدركت أن الوقت قد حان للتغيير للفهم للمواجهة و الأهم من هذا و ذاك الصبر لأني صدمت من هول ما رأيت ثم استجمعت قواي و قلت لنفسي , لقد جاءك زمن اخترت الآن سيأتي زمن آخر و سيعود لك الخيار فإن أنت أخطأت لا تلومي إلا نفسك و إن أنت ظننت بأنك أصبت فصدقيني أنك ستعيدين صياغة هذا الكلام في يوم من الأيام لأنك أكيد ستخطئين و ستظلي تتعلمين إلى غاية قبضك من خالقك و خالق البشر و العالم الأحد بالإختيارات الصحيحة و الخاطئة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: