شعر وحكاياتعام

(((( ظن الناس ))))



صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 

يراك الكريم أنك تجود
وقد كان ذاك من فضله
وظن الحاسد انك حسود
و الكاذب راى أنك مثله
وحسب النذل انك جحود
والخائن يراك تحت ظله
كل رأك لغرائزه وقود
و الجاهل يرى بعين جهله
دعهم فأنت من تسود
وأشكر الكريم على قوله
لا تغتر يومآ بقول معبود
ولا تهتم لحاقد في وصله 
ما المدح والذم إلا قيود 
وتعلم الجواب و فصله
قد خلقت ومعك شهود
فكن عبدآ يعتني بأصله
دع الساخرون بالوجود
وأرتقي المجد وكن نصله 
كن كالشمس بلا حدود
تحمل العلم والأدب بنقله
وتجاهل خوان العهود
تنال الفضل يوم رسله
فكل إناء بما فيه يجود 
وخير عبد من عاش لأهله 
لا تكن يومآ كالماء الركود
فالنهر يموت بعد عزله 
كن صاحب جهد ومجهود
ولا تكن للنذل يومآ خله
لا تكن للأقوال بارود 
فما يردي المرء غير ذله
فالسماء لا تمطر بلا رعود
والخيل بالكبر نال قتله
كن فطين بالحكمة معقود 
فكل منا قائد لخيله
ففعلك قد كان مرصود
فلا تهتم لمن عاش لغله


13-1-2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: