أدم وحواءعام

أسباب قلة الإهتمام بين الزوجين.

كتبت/اسراء احمد


الزوجة: انت مبقتش بتهتم بيا زى الأول ولا حتى بسمع منك كلمه حلوة.

الزوج: ما أنتى قاعدة طول النهار مش حاسة بحاجة وأنا طالع عينى عشان اعيشك فى مستوى كويس.

الزوجة:بس أنا ليا حق عليك،دى مش عيشة حياتنا كلها ملل،فين كلامك الحلو أيام الخطوبة.

الزوج:وانتى فين اهتمامك بنفسك فين كلامك انك هتبقى جمبى على طول.

الزوجة: أنت عاوزنى عروسه كل يوم وخدامة وطباخة وغسالة ومربية.

الزوج: دى مبقتش عيشة خالص كل يوم خناق خناق.

مشهد كل يوم بيتكرر فى معظم الأسر العربية، يا ترى ايه سبب الفتور فى العلاقة بعد الزواج وقلة الإهتمام اللى بتصيب الزوجين خاصة بعد الزواج؟!

أجريت استطلاع سريع لمجموعة من الأشخاص وذلك من واقع حديثى معهم.

تقول إحدى السيدات وتدعى أم يوسف متزوجة وعندها أطفال ” إن عدم التفاهم بين الزوجين والمسؤلية التى يرى الزوج أنه أصبح مقيد بها بشكل دائم وأن من واجباته هو الحفاظ على البيت أولوياته جمع المال ليوفر لزوجته ما تريد ودائما يكون فى حالة صراع مع النفس،فى الوقت نفسه تمل الزوجة من طريقة العيشة ويبدأ الصمت والخناق بينهم،والزوج يفكر أنها لا تقف بجانبه وأنها لا تتفهمه رغم أنه يفعل كل شئ لأجلها”.

ويقول أحمد جمال شاب متزوج”أن مشغوليات الحياة والضغوطات على كل من الطرفين،وأيضا غريزة التملك حيث فى فترة الخطوبة يسعى كل منهما جاهدا أن يبرز أجمل ما فيه الاهتمام بالشكل،المكالمات الهاتفية لمنتصف الليل ،لذلك بعد الزواج يشعر كل منهما بالتملك فتصاب العلاقة بقلة الاهتمام”.

وعلى الجانب الآخر تقول عبير”أن قلة الاهتمام ناتجة عن الزواج التقليدى وزواج الصالونات،فإن كان الزواج قائم على الحب فلن تصاب العلاقة بالفتور”.

ويرى محمد”أن الزوجة هى العامل الأساسى فى ذلك ففى فترة الخطوبة تظهر كعروسة كل يوم ولكن بعد الزواج ينعدم هذا الاهتمام وذلك من واقع الحياة”.

أما آية فتقول”أن ظروف الحياة وغلاء الأسعار يدخل الزوجين فى دوامة الحياة فلا وقت للاهتمام”

فمن الواقع نرى أن الأسباب تتمثل فى الآتى:

•المسؤلية فيرى الزوج أن المسؤلية قد زاذت على عاتقه.

•الصمت وضغوطات الحياة ومشاغلها.

•قلة اهتمام المرأة بالمظهر الذى تعود عليه الرجل دائما.

•تواجد أصدقاء السوء فى كل من حياة الرجل والمرأه فيظهرا لهما أن الحياة بعد الزواج تصاب بالملل والمشاكل والفلوس وغير ذلك.

•الروتين اليومى وقلة الحوار بين الزوجين.

•البخل فى المشاعر بين الطرفين.

لا خطأ أن يبدأ احدكما بكسر الروتين اليومى أو البدء فى تغيير الحالة وخلق فرص جديدة لكسر الملل وقلة الاهتمام،لذلك عليك سيدى وانتى سيدتى الفاضله بالتفاهم والمودة والرحمة بينكما،والمصارحة حتى لا تكبر المسافات بينكما،واذا كبرت عليكما بالتقرب إلى بعض،ومحاولةتجديد الحب والحياة بينكما بطريقة ما،لا يهم من يبدأ ومن يتقرب ولكن الأهم أن تؤخذ هذه الخطوة لتستمر العلاقة ولا تكونوا كالغرباء تحت سقف واحد،دمتم فى فرح وسعادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: