شعر وحكاياتعام

ساضحك


بقلم ولاء الهواري
ساضحك ولو كنت اتصنع ضحكاتي..
ربما تتعود ملامح وجهي على إبتساماتى..
وساحلم ربما يوما هو آتي..
ساكون قوية فى ذاتى..
ساسرح إلى اقصى حد بمخيالاتي..
وساغرد بإبتهالاتى..
ساعمل جاهدة لتجديد حياتي..
وكلما اوشكت النهاية..
لا حرج ساعيد بداياتي..
وساعيد حساباتى..
وبمامحاتى سامحو غفوتى وذلاتي..
ساحاسب نفسي واعزرها..
وعند الصواب اقدم لنفس تحياتي..
وساظل دوما متفائله بما هو آتى..
حتى وإن تقاطرت عبثا دمعاتى..
سامسحها واستمر بحثا عن ذاتى..
وساسجل كل دمعه فى كتاباتى..
لتشهد فى الغد تحقيق كل غاياتى..
وحينها ستتقاطر فرحا ونجاحا وليس من خيباتى..
قد اكون فتاة حزينة فى شتى حياتى..
لكن لا أستسلم أبدا لإنكساراتى ..
وإن لم يحيينى احد لنفسي اقدم تحياتى..
ساضحك لانى ثقتى فى الله اكبر من كل غاياتى.
#ساضحك..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: