شعر وحكاياتعام

نعم كلنا لاجئون.




بقلم ليلى النصر

نعم كلنا لاجئون. ومغتربون..
في ارض الله سائحون..
لا وطن ولا هويه..
يسمونا بلجيكيون..
بينما الاغراب يسمون
محليون… 
انا مغترب في وطني
العربي… 
ليس لي دار ولا هويه
غيري متمتع بالدار
والارض والبترول. …
وانا اعتبر بلجيكي….
لا وطن لي ولا هويه…
هؤلاء هم ابناء…
الامه العربيه…
كيف اموت واين ادفن
لا يهمهم…..لكن لهم
الحق ان يبقوني عندهم…
لاجل ماذا……
ليقبضوا ..ثمن وجودي
على ارضهم….
هؤلاء هم …ابناء
الامه العربيه…
لنا الله ولا احد سواه…
يا ابناء جلدتي….
وسنعيد الارض. .
ونثبت الهويه…
تمسون وتصبحون 
على وطن وهويه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: