شعر وحكاياتعام

يا صاحب الدمع



صائغ القوافي الشاعر 

فهد بن عبدالله الصويغ 
يا صاحب الدمع لا تركن إلى الدنيا
وإن فاتك كل ما فيها من الفوات
اتبكي على من لقبت يومآ بالقذرة 
وتذرف عليها مالا تستحق من دمعات
ألم تعلم بأنك تسكن دار لا خلد فيها
وأن دار الخلد فوق السبع سموات
دع البكاء قد أزعجب ببكائك ساكنيها 
فما قد فات يا صاحب الدمع قد فات
لا المال ولا البنون قد كان يوم يحيها
فكل مافيها سيفنى ويعود إلى رفات
توسل يا صاحب الدمع دومآ لبانيها
ولا تتبع أهل الشرك والكفر والشهوات 
إسأل الرحمن هموما عنك يجليها
فما خاب من توسل لرب المكرمات
تقدم بشكواك إليه يقينا لك سيقضيها
وإجعل في صلاتك له دموع ممطرات
حتمآ سيستجيب لك فوحده قاضيها 
فهو الرحيم العظيم قاضي الحاجات
لا تسأل غيره فالسؤال لغيره مذلة 
كن فطين وتقرب لإلهك رب البريات 
لا تشرك في عبادته أحدآ في كونه
إن كنت تعي قولي فالخير حينها أت 
جنة الخلد ياصاحب الدمع هي الأمان
أما جنان الدنيا فما هي إلا نزوات
عد إلى ربك و ناجيه ساعة من ليلك
وسترى حينها بين يداك المعجزات
إخلص له في العبادة دون رياء
ولا تهجر يا صاحب الدمع الصلوات
فكل ماتراه عيناك و تسمع إلى زوال
فإعتصم بحبل الله لتسحق الأزمات
هذه الدنيا لا تستحق منك دمعة
لكن فوات الجنة يستحق بحر عبرات
أذكر الله في خلوتك كثيرآ كثيرآ
وخير ذكر تردده الباقيات الصالحات
3-1-2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: