عاممقالات

ثقافه الزعل


إعداد صوفيا زادة ملكة الأحلام

أسهل وسيلة للحصول علي شهوة الاسترضاء من الاخرين.
مشكلتنا أننا نترك وسائل تعبيرية 
كثيرة ونختزل ردات فعلنا دائماً بالزعل!! وللأسف كثير من الذين يملكون نضجاً عقلياً لا يملكون نضجاً انفعالياً فيتعاملون مع المواقف التي تغضبهم بطريقة لا تليق بعقولهم الناضجة، فالزعل هو ردة الفعل الوحيدة لأتفه المواقف!! 
والبعض لا يعبر عن احتياجاته بشكل مباشر فيبحث عن الزعل لكي يلهث الآخر في البحث عن الاحتياجات! وبعضنا يهرب من الخطأ الذي ارتكبه بافتعال زعل لأي سبب، ولا تعجب أن ترى من يبحث عن الزعل ليحصل على شهوة الاسترضاء!
إننا بحاجة إلى إعادة صياغة الثقافة التي نتعامل بها مع خلافاتنا، وأن نرفع من اللياقة النفسية بتحجيم الزعل في حياتنا إلى حدوده الدنيا.
رحم الله تلك العجوز التي سمعتها تقول: ( لا يصبح الزعل عليكم ) كناية عن المدة التي لايجب أن يتجاوز فيها الزعل ٢٤ ساعة، والرسول عليه وعلى آله افضل الصلاة والسلام نهانا أن يمتد الهجر فوق ثلاثة أيام، ونجد أسوأ الأحباب من يجيد فتح ملف الزعل ولا يجيد اغلاقه، فالمدد الطويلة لهذه الحالات من الهجر تتغذى على جمال ارواحنا وتفتك بابتسامات نفوسنا.
الصفحات السوداء عندما تنتهي حالة الزعل الأولى احرقها، وإياك أن تُخزِن هذه الصفحات في ملف تفتح ارشيفه مع كل حالة زعل جديدة.
والمبادرة لإنهاء حالات الخصومة دلالة على اتساع القلب وقوة الحكمة وليست مؤشراً على ضعف الشخصية وامتهان الكرامة،
فلا تخسر اجمل علاقاتك بأسباب توافه وتأكد بأن الجميل سيرحل ان لم يجد الاحتواء الذي يرجوه والصبر وإن طال سينفد والحياة لاتتوقف على احد.. 
من بادرك بتقبيل رأسك معتذرا فقبل يده شاكرا،،، دنيا حقيرة لاتستحق منا كل هذا الهجر والزعل دام آخرتها قبر،، جمعنا الله إخوانآ متحابين في الله، وفي الآخرة على سرر متقابلين …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: