شعر وحكاياتعام

أصالة غالبة


سالم عباس الشولحى
يا أمرأةٌ احببتُها
يا مكسُوةٌ بالعجب
كنتِ طريقٍ بعد التُهى
كنتِ ماء على اللهب
فى دنيا عانيتُها
جئتِ فى كبدى رُطب
رغم تقلبُكِ المفاجئ
رغم آناتك والغضب
كنت قد تملكتينى
فلا مساحة للعَتب
كنتِ قمراً لليل عينى
فكيف منك انسحب
احساس أصيل يُمثلُنى
مبدأى ابداً ما اتشطب
حتى انتِ على جبينكِ
رضاب قلبى قد خضب
العهد منى كـ السماء
ما هو كذبٍ ولا لَعِب
أراك مُصانةً يا روحى
أحملُ عنك كل الوَصَب
ادفعُ عنكِ الشياطين
بصدِقٍ فى كل ما كُتب
أنصحُ بإخلاصٍ بيقين
بقلب أصيل لا خشب
حتى وإن تجافيتى
سأظلُ انا هو انا
قبِلتُك راحةً و تَعب
(2)
أعلمُ ان العالم قد تغير
أصبحَ درهمٍ أو دولار
وأعلم ان المطر قد يأتى
أو يتحداه ريحِ وغُبار
وأعلمُ ان الحال يؤلمُ
وأرضى بكلِ الأقدار
وانتِ يا رقيقتى
يا زهرةً تُعطِر الأشجار
رأيتُكِ مِراراً تبكى
لِفُراقٍ دام بيننا
مغصوبون لا طوعاً
كذهاب الرحيق من الأزهار
فدمعتُكِ التى تؤلمُنى
ورغبتُكِ التى فى عيناكِ
و أسمُكِ الذى فى فمى
وأنفاسُكِ التى تروينى
بدونهم ما كان حباً
ما كان ألماً ولا أملً
ما كُنت انا لكِ
ولا صِرتُ أثيرُكِ 
أصررتُ نعم عليكِ
وفيك ونعم الأصرار
طوفانً يغزو كيانى
لكى احميكى بداخلى
لا ابوح بكِ للبشر
اخاف عليك النمَ والأنظار
منذ وجودى بفهم الدنيا
أكرهُ الكذبَ بقدر حبُكِ
فلا يعجبُنى حال الفُجار
قد يفعلُ المؤمن أشياءً
لكن الكذب لا ، انه عار
انا لا أقوى على خداعُكِ
انا لا أقوى على النار
———————-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: