أدم وحواءعام

إمرأة بدون مُقابل

بقلم : رانيا حجازي
المرأة يا سيدي لا تريد ان تضعها في اختبار لكي تتأكد من مرونتها او صلابتها ، والمرأة لا تحب ان تضع بين اختيارات عديدة إما ان تكون هي و “هي فقط ” او لا تكون نهائياً ، المرأة لا تريدك كاملاً لكنها تبحث عن اشياء ” قليله ” تحتاجها وفي المُقابل على استعداد تتحمل الكمّ من عيوبك ، المرأة لا تريدك ذو بِنية ضخمه لإستخدامها في المعارك! ، لكنها تريد ان تشعر انك قادر ان تحميها من شرور هذا العالم ، تريد ان تشعُر دائماً أنك مُتلهف لحمايتها وتهابُ فُرقها ، وفي المُقابل ستمنحك إتطمئنان يكفي العالم ويفيض عن حاجتهُ ، المرأة تريد ان تُحبها بصدق و خطابات و وفاء الحب قديماً وفي المُقابل سأهنئك بالفوز بقلبها ، وللعلم المرأة لا تحب ابداً ان تأُخذ شئ وهي تعلم ان له مُقابل لكن ” المُقابل ” ! ، لكنها هي الُغة التي يتواصل بها الرجال مع كل شئ حتى النساء ! ، وعلى الرغم لا تقف امام ذلك ” عشان المركب تمشي ” ، فهنيئاً لنساء ناقصات عقل بكل هذا العقل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: