حياة الفنانينعام

“مني سامي” أعشق فن الديكوباج والفن ساعدنى لأتغلب على مرض السرطان

بداياتى كانت باشتراكى فى منتديات ورد للفنون 2007…


عملت قناه تعليميه على اليوتيوب لتعليم انواع مختلفه من الفنون..



حبى للفن اصابنى بشره تعلم كل انواع الفنون..



تعلمت فن الديكوباج وتزين التورت والطهى واستخدمت عجينه السيراميك فى الديكور..


ساعدنى الفن على التغلب على مرض السرطان وا

عطانى طاقه ايجابية..

اشتركت فى الجمعيه المصريه لدعم مرضى السرطان وقابلت فيها صديقتى فى الألم مها نور..
قمت بعمل ورشه تعليميه فى الجمعيه وعملنا معرض ونجح نجاح فاق معارض الاصحاء..

حوار غادة إبراهيم
حكمه اعجبتنى من رحم الألم يولد النجاح ،المرض هو اختبار من الله لنا فهو لاخبارنا ان الله وهبنا العديد من النعم ومنها الصحه،فالحمد لله دائما وابدا.

عندما يبلى الانسان بمرض وماذا لو ان هذا المرض مرض خبيث ،فاما ان نتركه يهزمنا او بارادتنا وايماننا نهزمه ونحوله لسبب فى حبنا للحياه وهذا ما فعلته فنانتنا الجميله منى سامى هزمت مرضها واصبحت من اشهر فنانات الديكوباج وابدعت فى العديد من المجالات الفنيه وهذا ما ستحدثه عنا فى حوارنا معها اليوم…

عرفينا عليكى فى سطور ؟ و متى بدأتى ممارسه الفنون ؟
منى سامى مدربة هاندميد كانت بداياتى عند اشتراكى فى منتديات ورد للفنون من ٢٠٠٧ التى اتاحت لى الفرصه لتعلم جميع انواع الفنون من الموضوعات التى كنت اقدمها والتى كنت اقرأها لشركائى الغاليين نمت مواهبى بالعلم والمعرفه حتى اصبحت احترف الفن ولى بصمة خاصه فاصبحت لدى قناة خاصه على اليوتيوب اقدم فيها فيديوهات تعليميه بافكار جديدة الى جانب منتدايا الحبيب الذى اقدم فيه موضوعات تعليميه مجانيه لكل عشاق الفن هذه هى بداياتى اما عن انواع الفنون التى اقدمها واعشقها فهى كثيرة لان من يعشق الفن يصاب بداء الشره فكل ما اتعلم فن يستهوينى غيره تعلمت فن الديكوباج واتقنته فاعجبت بفن الطهى وخاصة الكيك ديكوريشن فغصت فى بحوره والحمد لله اتقنته ايضا ولى صفحة خاصه بفن الطهى ثم انتقلت الى عجينه السيراميك وعملت منها ديكورات واكسسوارات اتعلم الفن للفن فقط..
حدثينا عن تجربتك فى تعليم الفن لمحارابات السرطان ؟ و كيف استطعتي التغلب علي مرض السرطان ؟
مرت السنين وحبانى الله بمرض السرطان اللعين والحمد لله بعد شفائي منه حسيت ان للفن دور فى العلاج بدل الطاقه السلبيه بداخلى واعطانى طاقه ايجابيه استطيع بها مقاومه المرض فبحثت عن مرضى السرطان واشتركت فى الجمعيه المصريه لدعم مرضى السرطان وقابلت بها صديقتى واختى فى الألم مها نور التى عرفتنى اكثر بالجمعيه وكانت اول من يدعونى لها ولم تكن الأخيرة عشقت اهلها واعطيتهم تجربتى فى العلاج بالفن عن طريقه ورش تعليميه تخرج طاقه الحزن والألم وتبدلها طاقه نور وحب للحياه وفعلا عملت معاهم معرض لمنتجاتهم فاق معارض الأصحاء..

و هل لأسرتك دور في محاربتك للمرض ؟ و هل هناك مهتمين بالفن في عائلتك ؟
كانت لأسرتى الجميلة اكبر فضل فى خروجى من تجربه المرض بخير وقوة ورضى فكان لإبنتى الفنانة رحمة سامى فضل كبير صادف وقت علاجى مشروع تخرجها من كليه الفنون الجميلة فكان مشروع تخرجها عن حالتى سرطان الثدى واهدته للجمعيه المصريه بعد ذلك وكانت رساله الماجيستير لديها عن العلاج بالفن فهى ملهمتى تفكر وانفذ تحلم واحقق حلمها على ارض الواقع ولا انسى مساندة زوجى واولادى واصدقائى كنت اقوى بهم ولهم والحمد لله دائما وابدا..
والان ادرب واخرج من تحت يدى صانعات ماهرات من ستات البيوت اعلمهم مهنه ليصبحن منتجات بدل كونهن مستهلكات..
أعشق فن الديكوباج فبحوره واسعه مسطح ومجسم واعشق ايضا اعادة التدوير اى عمل من الفسيخ شربات حيث انى اصنع من رول الكرتون المهمل وحدة اضاءة ومن الصوانى وتلاطباق المهملة قطع ديكور رائعة
واليكم جزء من اعمالى..
من قدوتك على المستوين الشخصى والفنى ؟
على المستوى الفنى كل شخص بيحب فنه وبيحترمه باخلاص هو قدوتى..وعلى المستوى العائلى بنتى رحمه افكارنا واحدة واهدافنا واحدة..

ما هى أحلامك ؟
بحلم ان مجال الهاندميد فى مصر يكونله حظ اكبر من كدا باهتمام المسؤلين يعملو معارض واماكن تعليميه لستات البيوت باسعار رمزيه وبحلم ان كل بيت لا يخلو من امراة مبدعه لمصلحة بيتها تصنع ملابس اولادها وديكورات بيتها وكل احتياجاتها بنفسها نكون منتجين وليس مستهلكين وعلى المستوى الشخصى بحلم يكون عندى سنتر تعليمى على ارض الواقع وبه جزء نعرض فيه شغلنا وورشه عمل زى ما بشوف فى تركيا وروسيا وشكرا..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: