شعر وحكاياتعام

هذا يكفيني

بقلمي نجلاء فتحي عزب
أصابني الحنين
وانا أتسول 
همهماتك
أداعب ابتساماتك
تسمرت حروفي 
عندما
قرأت حروفك
يا مالكاً قلبي
وآسراً حبي
أتنفس الصعداء 
عندما تنظر إلي
تراني وتكلمني
أعشق الألم
عندما يكون بسببك
أريد الحياة 
فقط بجانبك 
والنوم 
بين راحتيك
والموت إذا
كان على صدرك
هل توقَّف
إحساسك بي ؟!
هل تواريت عني ؟!
لا عليك 
ولا أشكوك
ولا تأتيني
انا لا أحتاج
إلى أكثر
من وجودي 
بالقرب منك
وهذا والله
يكفيني ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: