عاممقالات

إبراهيم الشقنقيري .. مخرج من الزمن الجميل



كتب/خطاب معوض خطاب

المخرج إبراهيم الشقنقيري الذي توفي أمس وشيعت جنازته ظهر اليوم هو فعلا مخرج من الزمن الجميل، ربما لا يعلم عدد كبير من الأجيال الجديدة من هو إبراهيم الشقنقيري!!! لكن لو استعرضنا أسماء الكتاب الذين أخرج لهم أعمالهم لعلمنا مكانته الكبيرة التي حظي بها هذا المخرج الكبير، فقد أخرج أعمالا تليفزيونية لكل من الكاتب يوسف عوف، وأحمد رجب، وإحسان عبد القدوس ويسري الجندي وبهجت قمر وغيرهم من كبار الكتاب.


إبراهيم الشقنقيري أخرج عددا كبيرا من الأعمال التليفزيونية التي ما زالت تجد صدى كبيرا وتحظى بنسبة مشاهدة عالية حين يتم عرضها على الشاشة الصغيرة، فهو مخرج لعدد من الأفلام التليفزيونية التي كان لها دوي هائل وأثارت الكثير من الجدل وقت عرضها والتي تنافس أفضل الأفلام السينمائية في الإقبال على مشاهدتها مثل: أنا لا أكذب ولكني أتجمل، وإستقالة عالمة ذرة، والمجنون، وفوزية البرجوازية، ومحاكمة علي بابا، والوزير جاي، كما أخرج عددا كبيرا من المسلسلات التليفزيونية التي ما زالت عالقة بأذهان المشاهدين رغم مرور سنوات طويلة على إنتاجها مثل: عيون، وساكن قصادي، ومملوك في الحارة، وعلي الزيبق، وغدا تتفتح الزهور، ومعظم أعمال المخرج إبراهيم الشقنقيري أخرجها في إطار كوميدي أثار إعجاب المشاهدين، ومع هذا كانت أعماله كلها هادفة وتنتقد العديد من الأوضاع الإجتماعية.

ولد لمخرج الكبير إبراهيم الشقنقيري في 10 أغسطس 1936م، ولأنه كان يهوى الفن فقد كان حريصا على دراسته فحصل على ليسانس الآداب من جامعة جنوب كاليفورنيا تخصص سينما سنة 1960م، وعمل مخرجا بالتليفزيون الفرنسي قبل أن يعود لمصر ويلتحق بالعمل مخرجا في التليفزيون المصري، وعمل مديرا للقناة الثانية بالتليفزيون المصري، ومديرا عاما للإنتاج المرئي بشركة صوت القاهرة ثم مدير استوديو 1 بالتليفزيون المصري، وكان وكيلا أول سابقا لنقاية المهن السينمائية، وتوفي المخرج الكبير إبراهيم الشقنقيري بالأمس عن عمر يناهز 82 عاما وتم تشييع جثمانه ظهر اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: