شعر وحكاياتعام

رأيتك مختلف



بقلمي نجلاء فتحي عزب

يا حبيبي 
عشقت روحك
كما هي كما أنت
رأيتك مختلف
لكنني أوجعني
هذا الاختلاف
فلماذا أراك
في حبك ترتوي
الجفاف
تقتل في الأمل
وتلتحف العند
والقسوة معي
وانا لبعدك أجن
أخاف
فليس لي 
وطن غيرك 
ولا مأوي
غير قلبك
أخرجني من هذا 
الألم واغمرني 
بحبك النقي 
الشفاف
يا لائمي
قد جئت
إليك تاركة
عمري بين يديك
ولم أطلب
منك عمرك
ولا أطلب منك
أي اعتراف
كنت لي قمري
وأمير حرفي
وقرة عيني
وكامل الأوصاف
أعتقني من
مرارةِ جرحك
و ضجيج غضبك
وابحث في معجمك
عن ثمة اكتشاف
يضمن لي أحبك
رغم كل الظروف
التي تعكر صفونا
وتختلق الخلاف
فلا زلت أحبك
حبَ الجنونِ
وحباً لا يحصى
ولا يعد ولا مثله
في الكون
إنما يقارن 
بالنجوم في السماء
وعدد حبات الرمل
في الصحراء
عدد الجداول 
والانهار والضفاف
وربما أضعاف 
الأضعاف
الأضعاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: