عاممقالات

مريم تبرعت بمصروفها لعلاج المرضى



كتب/خطاب معوض خطاب
“أتمنى أن أصبح طبيبة لكي أساهم في التخفيف من آلام المرضى في الصعيد”.
كانت هذه كلمات مريم عبد اللاه طالبة الصف السادس الإبتدائي التي تبرعت لمستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بمدينة طيبة الجديدة بالأقصر، حيث تبرعت بما ادخرته من مصروفها الشخصي على مدار عدة أسابيع في حصالة صنعتها بيديها لهذا الغرض، وقد شجعها والداها على ذلك الأمر.


مريم كغيرها شاهدت إعلانات مستشفى شفاء الأورمان، لكنها لم تكن كغيرها، لذلك قررت أن تساهم وتتبرع لهذا المستشفى بما تيسر لها من مصروفات، فصنعت حصالة باستخدام الورق والكارتون وكتبت عليها: ” تحيا مصر ومصر بلدي”، وقررت الذهاب بنفسها لمكتب تلقي التبرعات بالمستشفى وتسليمهم جميع مدخراتها كدعم منها للمرضى كي تساهم في التخفيف من آلامهم.

وبالفعل توجهت مريم للمستشفى وسلمتهم ما ادخرته وقام مدير عام مؤسسة شفاء الأورمان باستقباله وقدم الشكر لها تقديرا لما قامت به، وأكد أن تبرعها بمدخراتها القليلة لا يقل في قيمته عن أكبر تبرع دخل حسابات المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: