حياة الفنانينعام

“الكاتبة دعاء عبد الرحمن “لا أجد نفسي وصلت حتى اللحظة،وزوجي هو داعمي بعد الله

نشأت أنا وجيلي على كتابات أحمد خالد توفيق ودكتور نبيل فاروق
 بدأت الكتابة منذ الصغر ولم أتجرأ على نشر أفكاري سوى من ثمان سنوات فقط. 
أنصح الكتاب بالقراءة بكل المجالات

 حوار جيهان عوض
هي فتاة منتقبة،شاركت قبل اتجاهها للكتابة بعدة وظائف لم تروقها،ولكن كان هناك من يشد أزرها وهو زوجها،ترك لها حرية الاختيار،فكتبت رواية “واكتشفت زوجي في الأتوبيس” في بعض المنتديات ولاقت اعجاب الكثير،وكانت وقتئذ موهبة لم تُكتشف بعد،وبدأت في ثقل تلك الموهبة بالمذاكرةوالقراءةوالاطلاع،فتوالت الأعمال رواية”قالت لي” ورواية”اغتصاب تحت سقف واحد” ورواية”ايماجووأخيرا وليس آخرا رواية”ولو بعد حين”وكلهم ذات وازع ديني. شخصية مرحة، تُقابل النقد بمنتهى الأريحية،هادئة،صاحبة مبدأ.


حكمتها في الحياة:
كن في الحياة عفيف الخطى،شريف السمع،كريم النظر،وكن رجلا ان أتوا بعده مر وهذا الأثر.
 هي الكاتبة دعاء عبد الرحمن متزوجة من أسامة الوحش ولديها طفلين



 مَن مِن الأدباء القدامى أثر في دعاء الكاتبة؟

جميعهم أصحاب تأثير على اختلافهم, أنا وجيلي كله تقريبًا نشأنا على كتابات الدكتور أحمد خالد توفيق والدكتور نبيل فاروق, ثم بدأنا في القطف من الزهور المختلفة على أنواعها في بستان الأدب.


 أيهما تفضلين الأدب العربي أم الأجنبي؟ 
أقرأ كلاهما, فكلاهما ذو فائدة كبيرة سواء من حيث تعلم اللغة وتراكيبها في الأدب العربي أو الانفتاح على مجتماعات جديدة وأفكار غير اعتيادية ملهمة من الأدب الأجنبي المترجم.



منذ متى بدأتِ الكتابة؟

 منذ الصِغر ولكني لم أتجرأ على نشر أفكاري سوى من ثمان سنوات فقط.
 برغم تدينك وتحفظك وصلتِ لما لم تصل به المتحررات, أخبرينا كيف؟ 
لا أجد نفسي وصلت حتى هذه اللحظة, أنا مازلت في بداياتي أحبو وأتعلم, وإن كنتُ حققتُ شيئًا ما فهوفقط نجاحي في طرح أفكاري دون تردد ودون خوف من النقد لاختلافها عما هو معتاد في عالم الأدب الروائي المعروف.

يرى البعض رواية أولاد حارتنا لمحفوظ تطاول على الذات الآلهيه ،ماهي رؤيتك? 
– رؤيتي هي نفس رؤية الأزهر الشريف الذي أصدر قرار بمنع نشر الرواية عام 1959 فتم نشرها وتداولها في لبنان على ما أظن وأثارت جدلاً واسعاً, فالرواية يتضح فيها بشكل لايحتاج إلى جهد الإسقاط الديني فيها على الذات الإلهية والأنبياء والدين الذي لم يستطع أن يتصدى للفتوات والظلم حتى جاء عرفة رمز العلم في النهاية وقام بإنجاح الأمر!! 


مارؤيتك للأدباء الشباب الحديثي العهد بالمجال الأدبي؟ 
الحركة الأدبية تزدهر ولله الحمد, وهذا شيء مبشر جداً بعد أن كانت قاصرة فقط على فئة معينة محدودة , الآن صارت الكتابة حاضنة للمواهب على شتى اختلافها من شِعر وقصة ورواية, ومن يثبت جدارته وله هدف ورسالة يريد إيصالها للقراء هو من سيبقى ويبقى بعده ذاك الأثر الذي أحرزه وتركه من خلفه. 
.ماهي نصيحتك للكتاب الجدد وخاصةً الكاتبات منهم؟ 
 للكُتاب بصفة عامة وأنا منهم, اقرأ وابذل واجتهد, اقرأ للجميع من تحب أفكاره وتتوافق معها ومن ليس كذلك, القراءة ستلهمك االأفكار وتتسع معها مداركك. مارس الكتابة واعرض ما تكتبه على مجموعة من القراء فنقدهم سيفيدك أكثر مما تتخيل. تقبل النقد وحدد الهدف, فلا فائدة من كتابات تخلو من المعنى وتسمو بالروح.
لا تتعجل النشر الورقي, دعه هو من يأتي إليك لا تبلهث خلفه فتصبح فريسة أنت وأموالك وتقع في فخ دور النشر التي تتلاعب بالأحلام. 


ماهي حكمتك في الحياة بشكل عام؟  
و كُن في الطريق عفيف الخطى, شريف السماع كريم النظر, وكُن رجلاً إن أتوا بعده، يقولون مر وهذا الأثر. 
ماالآية التي تردديها دائما ؟ 
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُم فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُْ من هو الداعم لدعاء الانسانة ودعاء الكاتبة؟ زوجي بعد فضل الله سبحانه وتعالى، ثم القراء الأحباء والذين أصبحوا أصدقاء مع مرور الوقت, يجمعنا الهدف وإن لم تجمعنا أرض الواقع والمكان والزمان.
ماهو العمل الأدبي القريب لقلبك مهما كتبتي بعده؟ 
هم أبنائي جميعاً ولا أحب أن أفضل أحدهم على الآخر. .



نريد تسريبة لكتابك الجديد؟
*رواية ولو بعد حين أحدث إصداراتي, وهي تتناول عدة قضايا من بينهم اختطاف الأطفال الذي زاد عن حده في الفترة الأخيرة, وعلاقته بإدمان المواقع الإباحية, وأخيراً قضية هامة وهي مناقشة نقطة هامة في قانون القُصر من هم دون الثامنةعشر سنة وإحالتهم للأحداث حتى لو ارتكبوا جرائم قتل أو اغتصاب أو حتى اقترن القتل بالاغتصاب.



“ولو بعد حين”سرد وحوار فصحى ام الحوار عامية؟ 

 ولو بعد حين السرد والحوار فيها بالفصحى.

هل تري العمل الأدبي مربح أم العكس ؟ 
كيف يكون مربح في ظل القرصنة التي تحدث على الأعمال الأدبية! هل توَدي أن تخبري متابعينك بشئ؟ أخبرهم أنني أصنع معهم قانون طفو جديد, وأخبرهم أنهم أشرعة مركبي ومجدافها وسُكان متنها, في ظل تلك الموجات المرتفعة التي تسعى لإغراقي وتهميشي وإبقاء رسالاتي ورسالتهم في القاع. 

إقرأ ايضا

 لم يكن على الإطلاق والحمد لله.


 من من الأدباء الحالين تحرصين على متابعتهم،وقراءة كتبهم أول بأول؟
 أحرص على القراءة للجميع ممن يمتلكون الأهداف النافعة للأمة. 


من من ابنائك ورث الكتابة؟ 
لازالوا صغاراً, أكبرهم يحب كتابة يومياته أحيانًا, والصغير شغوف جدًا بالقراءة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: