شعر وحكاياتعام

يدها …



يدها

شعر : مصطفى الحاج حسين .

يدها …


المتهدّلة الأصابع

المتشنّجة الأنفاس

استلقت في نعاسها

يدها …

المترهّلة اللمسات

هائمة في ذاتها

تنطق بالارتخاء

يدها …

القابعة في العراء

المهتاجة برداً

لا أصدقاء لها

يدها …

بالتثاؤب مسكونة

تغرق في سباتها

يدها …

الشّاحبة النّبضِ

هي نفسها

الّتي فقأت حلمي !!.

مصطفى الحاج حسين .
حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: