شعر وحكاياتعام

لا أرضى المهانة

لا أرضى المهانة



            بقلمي
            نجلاء فتحي عزب

وكيف يؤلمني
 الصمت ؟!
وكيف يكويني
 الكلام ؟!
إنت عن 
الإحساس
 هاجرت
وللبعاد صرت
 وعاندت
وأنا تهت 
وسافرت
 للوجع والآلام
لا يا من كنت
 للحرف وطن
وللكلمة سكن
وكنت للروح 
انسجام
لا تقتل فيَّ
 كبريائي
ولا تهدد
بالنسيان
فأنا لا أرضى
 المهانة
و لا أرضى
 الهوان
لو تنازلت لك
 يوماً
لن أجد منك 
الحنان
ولن أجد منك 
اهتمام
و لو سال دمعي
في كل صباح
وكل مساء
 أهون عندي
من جرح 
في الكرامة
ومن شرخ
 الكبريــاء

مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: