شعر وحكاياتعام

كوني إمرأة


كوني إمرأة


صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


كوني   إمرأة    أو     لا    تكوني
فجميع  ما فيك  ما عاد  ليعنيني
كوني   زهرآ   أو   كوني    ملاكآ
فما عاد حسنك شيء يستهويني
لم أعد  انا  الفارس  الذي  يهواك
وما عاد  لحظك   الآن    يلاقيني 
كوني  كما  تشائين  فقط  إرحلي
فصوتك   ما عاد  أبدآ   يشجيني
طفئت جميع شموعك  منذ  زمن 
و أضحى  ضوءك     لا    يهديني
كوني  على   أي   هيئة    تشائين
فرحيلك  يا مرآة  الأن   يرضيني
ما عدت أغار عليك أبدآ  أتفهمين
فوجودك  أمامي  دومآ   يشقيني
كوني إمرأة حرة  ذكية  و إرحلي
فأي شيء  سواك أضحى يغنيني
دعيني  أتنفس  من   غير   هواك
استحلفك بدستور النساء دعيني
لا  تكوني  أبدآ  كظلي بلا   معنى
دعيني أفكر و أفكر كيف تنسيني
لا تهتمي بمشاعري وإرحلي فورآ 
خلقت  حرآ  فكيف  بك  تقيديني
نصيحتي لك يا إمرأة بلا  مشاعر
إرحلي فبعدك عني  الأن ينجيني
ماكان  الغرام  يومآ  جله  الحسن
بل الغرام  نيران براكين  تكويني
انت  إمرأة بعكس البراكين باردة
كل  مافيك  أضحى  ثلج  يرديني
أصبحت كما البحر أجاجآ يميتني
لا يشبع   ولا  يغني   ولا  يرويني



مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: