شعر وحكاياتعام

نداء

نداء

عزة عز الدين


خبرتني (ورد) عن ندائها
أيها المساء
اجعل في ظلامك قبسا من نور يحمل له مني التحايا ولتشهد عليك كل الأشياء من حولي  الأرض، الجدران، الشموع،  نسمات الليل الباردة
 فإذا ما اتجهت نحو الشرفة سأعانق النسائم وأرفع عيني للسماء و قمرها الخجول أهمس له بكلمة واستحلفه أن يحتويها بضوئه الخافت ثم يلقيها في قلبه، أمنتك يا قمري عليها فهي له وحده دون سواه، فإذا ما استقرت حيث أردت سأظل أترقب  منه الجواب.
ثم أنت أيها الصباح
اجعل في ضيائك قبسا من فرح يحمل له مني الأماني، ولتشهد عليك كل الأشياء من حولي، 
تسابيح الطيور، دعوات المحبين وطيف الغائبين، فنجان قهوتي، فإذا ما اتجهت نحو الشرفة سأعانق البراح وأنظر إلى السماء وشمسها الوليدة وقد أطلت على الدنيا وغمرتها أملا و دفئا،
سأطلعها سرا بكلمة، وأستحلفها أن تحملها بنورها الساطع وتلقيها ثانية في قلبه، أمنتك عليها يا شمسي فهي أيضا له وحده دون سواه، فإذا ما استقرت حيث أردت حتما ستعانق كلمتي الأخرى وتخبرها اني قد تلقيت الجواب.





مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: