شعر وحكاياتعام

الهائمون في المحبة

الهائمون في المحبة

عزة عز الدين

الهائمون في المحبة يترقبون صباحاتهم المبكرة التي باتت لهم إكسير الحياة، يخشون أن تضل طريقها فجأة، أو تذوب في ضباب يأس قاتم، 
يتهامسون في بكرة صباحهم بحروف الأمل المضيئة ويتسامرون في ليلهم بخيال وحلم وطيف،
يتجولون نهارا بين طرقات الحياة بحثا عن سبيل واحد يجمع أمانيهم المبعثرة،
ويستكينون ليلا على وسادة ناعمة تهدهد أفكارهم التائهة، 
يتراءى لهم نهر رقراق هامت على سطحه زهور الياسمين الناعمة فيحركها بنغمات هادئة، يغمضون أعينهم على هذه اللقطة الحالمة ويسبحون في عالم الخيال.



إقرأ أيضا
مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: