أدم وحواءعام

الارتباط بالكلمة ووقعها النفسي علي الأشخاص


الارتباط بالكلمة ووقعها النفسي علي الأشخاص
بقلم / كنوز أحمد 
الكلمات ثقافات ، والإلتزام بالموروثات أكبر ؛ حتي وإن أنكره البعض..
بل أن الغالبية يسلمون بأنهم يؤمنون بأفكار تنكرها قناعاتهم ، والطريف أيضاً انهم صادقون فهم للأسف خبأوها في أحد أزقة عقولهم الباطنة ، في صناديق ذكرياتهم العائلية حيث الخصوصية ، والأهمية القصوي ؛ حتي نُسيت وطمست معالمها مع مرور المواقف والحياة ، وأصبحت مجرد أثر يُتَنَدر به في جلسات السَمر مع الأصدقاء ، أو في لقاءات مهمة مع المتشدقون بالحرية ..

الحب

ارتبط في مخيلاتنا بالشق العاطفي الرومانسي منه وفقط
رغم أنه قيمة مهمة للتواصل بين أفراد المجتمع باختلاف طبقاتهم ونوعية علاقاتهم وتواصلهم ببعضهم البعض.

الطلاق 

ارتبط في الأذهان بالفشل
بالرغم من كونه حق وشجاعة ، شجاعة البدء من جديد ومعالجة الخطأ أو عدم التوافق وسوء الاختيار.

الشك

اقتصر علي اتهام الآخر ، وتحريمة ..
برغم أنه صحي جداً ، ولولا الشك ما كان عالِم اكتشف شيئاً جديداً أثار فضوله فشك فيه ومن ثَم قتله بحثاً..
الشك هو بداية معرفة الحقيقة ، ولابد له من مُثير ؛ أي أنه نتيجة وليس بداية .

النكد

ارتبط بالنساء ، وبالمتشائمين لصالح أشخاص سلبية لا تود مواجهة مشاكلها ..
النكد هو انذار ، كتلك التي يستخدمونها عند غرق السفن مثلاً ، هي طريقة للتصريح بأنها أو أنه يغرق ..
يستنجد بك وبطريقة هستيرية لأنه فقد كل أطواق النجاة ..

الخوف

مرادف الجبن ان ارتبط بالرجال ، والخجل بالنسبة للإناث ..
وفي الحالتين التوصيف خاطئ ،الخوف ضعف مؤقت نتيجة عوامل كثيرة قد يكون حرصاً علي عدم الوقوع في الخطأ ، أو محافظة علي كيانات لشدة حبهم والإرتباط بهم.

النجاح

الجميع بلا استثناء يري في النجاح مؤشر ايجابي
في حين أن كثير من المجرمين والأفاقين ، والمستبدين نجحو في الاطاحة بأبرياء ليحصلو علي نتائج ناجحة ترضي غرورهم ومرضهم النفسي.

الأمثلة كثيرة..

والفيصل هنا هو المبالغة ، أو التقصير . كل ماسبق يُعد طبيعياً مادام لم يشكل عائقاً يبعدك عن ممارسة حياتك بشكل طبيعي ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: