شعر وحكاياتعام

في مدح خير البرية

في مدح خير البرية
بقلم الدكتور / أحمد عبد الحكم
منى التحية علني ألقاكا 
مقرونة بالمسك فى ذكراك 
والله ما عرف الزمان مثيلكم 
لما أضاء الكون نور بهاك 
يا سيدي مني سلام عاطر 
من ذكركم لما شممت شذاك 
قد جئت بابك بالمديح مكللا 
لا شيء يعظم مدحه إلاكا 
سل أهل مكة قد تمادى غيهم 
حتى مددت برحمة يمناكا 
أنت الرحيم وليس مثلك يرحم 
من فرط جودك أنبتته خطاكا
يا سيدي بعد السلام قصيدتي 
أنشدتها شوقا إلى لقياكا 
هذي حروف الحب فى كلماتها 
عقدا تلألأ فى رحاب هواكا 
سبحان من خلق الوجود بحكمة 
سبحان من بجماله سواكا 
لما بعثت إلى البرية رحمة 
عم الرخاء فباركته يداكا 
قد جئت يثرب والقلوب تشتت 
حتى غدت طيبة بسناكا 
قد جئت والدنيا تموج ضلالة 
حتى أنرت فجاجها بهداكا. 
فالصفح منك سجية وطبيعة 
والعفو رب الكون قد أولاكا 
فالروح سانحة والخيل جامحة 
والنفس طامحة والكون ناداك 
ميلاد إحسان ودعوة سؤدد 
قد أقبلا وتألقا برباكا 
يا سيدي إني أسير محبة 
كن لي شفيعا يوم أن ألقاكا


إهداء الدكتور أحمد عبدالحكم القاضي 
لمجلة سحر الحياة بمناسبة المولد النبوي


في مدح خير البرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: