شعر وحكاياتعام

على شاطىء البحر

على شاطىء البحر
محمد خالد الخضر/سورية 
البحر صار يشدني ..
وأنا على مرمى جراحي لا أخاف .
مثلي بعيد ..
لامدى ينتاب حالي ..
لاضفاف .
إن الرماح إذا رماها ..
أقرب الأحباب ..
شدت طعنها تحت الشغاف .
أكبرت فيك قصيدتي ..
كيف التقطت ضياءها 
فتسمرت لتنير حولك ..
كان موطنها يسامرني ..
مفاجأة ..
تلقف خافقي 
قبل الهوى بين الشفاف .
يا قلب مالك ..
أنت تشبه قاسيون ..
قبيل أوجاع الحليف ..
وأنت بحر ملهم
وأشد حلماً ..
من هدى أمواجه
فلمن وقفت ..
وأنت أصعب قصة
هل كل هذا ارتجاف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: